Accessibility links

logo-print

إسبانيا ترسل قوة بحرية للصومال للحد من أعمال القرصنة


أعلنت نائبة رئيس الحكومة الإسبانية ماريا تيريسا دي لا فيغا أن الحكومة طلبت الجمعة من البرلمان الموافقة على إرسال فرقاطة عسكرية وسفينة إمدادات وطائرة استكشاف وقوة عسكرية لا يتجاوز عددها 395 عسكريا إلى السواحل المواجهة للصومال للحد من القرصنة في المنطقة.

ومن المرتقب أن يوافق البرلمان الإسباني على هذا الطلب الأسبوع المقبل.

وكان الاتحاد الأوروبي قد باشر منذ الثامن من الشهر الماضي في إرسال أول حملة بحرية في تاريخه لمطاردة قراصنة البحار في خليج عدن والمياه المواجهة للسواحل الصومالية، وضمت تلك الحملة ست بوارج حربية وثلاث طائرات دورية.

وتقود بريطانيا هذه الحملة الآن ، غير أنه من المتوقع أن تتولى اسبانيا قيادتها الربيع المقبل.

ويذكر أن 100 سفينة تقريبا تعرضت لهجمات قراصنة صوماليين في العام الماضي ، أسفرت عن حصول القراصنة على فدية بلغت نحو 120 دولار.
XS
SM
MD
LG