Accessibility links

توصيات بضرورة تغيير نظام الحفاظ على الأسرار العلمية الأميركية


حذر مجلس البحوث الوطنية يوم الخميس من أن نظام الحفاظ على الأسرار العلمية الأميركية أصبح معيبا ويتعين مراجعته وانه يجب تخفيف قيود الهجرة من اجل جلب علماء مؤهلين من دول أخرى.

واقترح تقرير للجنة عينتها منظمة استشارية غير حزبية أن يتحرك الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما سريعا بإصدار أمر تنفيذي لإعادة هيكلة إجراءات مراقبة الصادرات وتأشيرات السفر.

وقال التقرير إن قيود الولايات المتحدة على تأشيرات السفر جعلت حضور المهنيين الأجانب الموهوبين ومعرفة ما هو عظيم بشأن هذه البلاد أو الإقامة والمساعدة في إنماء الاقتصاد الأميركي أكثر صعوبة أو اقل جذبا.

وأضاف أن القيود على الصادرات تعوق الولايات المتحدة وحلفائها من تبادل الاطلاع على التكنولوجيا العسكرية وتعوق مؤسسات الأعمال الأميركية عن المنافسة على المستوى العالمي.

ويشارك برينت سكوكروفت الذي كان مستشارا للأمن القومي للرئيسين السابقين جيرالد فورد وجورج بوش الأب ورئيس جامعة ستاندفورد جون هينيسي في رئاسة اللجنة التي عينها مجلس البحوث الوطنية وهو احد أكاديميات العلوم الوطنية المستقلة التي تقدم المشورة للحكومة الاتحادية.

ويقول التقرير إن نتائج اللجنة تؤكد الحاجة الملحة إلى أحداث تغيير أساسي في السياسات لمواجهة الضرر الذي يتعرض له الأمن الوطني والازدهار الاقتصادي بسبب قيود الأمن الوطني التي اتخذت في الستينات والسبعينات والتي تعكس حقبة الحرب الباردة.

وأضاف التقرير أن اللجنة توصي بإصدار أمر تنفيذي يطبق التوصيات التي استعرضتها كواحدة من الترتيبات الأولى للأعمال في يناير كانون الثاني 2009.

وقال التقرير إنه بينما تهدف إجراءات مراقبة الصادرات الى إبقاء التكنولوجيا الأميركية بعيدا عن أيدي الأعداء فمن الصعب تحديد هؤلاء الأعداء والآن لم يعد هناك وجود للاتحاد السوفيتي المحدد جيدا وحلفائه.
XS
SM
MD
LG