Accessibility links

إسرائيل تنفى قيام الأردن باستدعاء سفيره احتجاجا على العمليات العسكرية في قطاع غزة


نفت وزارة الخارجية الإسرائيلية السبت أن يكون الأردن استدعى سفيره في تل أبيب احتجاجا على العمليات التي شنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة.

فقد نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية يوسى ليفى قوله بأن السفير الأردني علي العايد غادر إسرائيل إلى عمان قبل بدء العمليات العسكرية على غزة وذلك لحضور مؤتمر تنظمه وزارة الخارجية الأردنية، ولم يعد منذ ذلك الحين.

وقال ليفى: "علمنا من وسائل الإعلام أنه قرر مد فترة إقامته في الأردن ولم يعد إلى إسرائيل بعد". مؤكدا أن إسرائيل لم تتسلم رسالة رسمية من الأردن بهذا الشأن.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت قد نقلت الجمعة عن دبلوماسي عربي لم تذكره بالإسم قوله إن الحكومة الأردنية طلبت من السفير الأردني العودة إلى عمان لمناقشة "شأن داخلي"، وأنه لن يعود إلى تل أبيب إلا في حالة التوصل لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس.

مظاهرات غاضبة في الاردن

ويذكر أنه انطلقت في الأردن تظاهرات غاضبة خلال الأسبوع الماضي للاحتجاج على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة جرت خلالها مصادمات بين الشرطة والمتظاهرين.

وأصيب شخص على الأقل بجروح واعتقل خمسة آخرون في عمان الجمعة حين فرقت الشرطة الأردنية بالقوة أكثر من 2000 متظاهر كانوا متوجهين إلى السفارة الإسرائيلية للاحتجاج على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، مطالبين بإغلاق السفارة الإسرائيلية وطرد السفير الإسرائيلي.

تجدر الإشارة إلى أن الأردن وقع معاهدة سلام مع إسرائيل في عام 1994، وأصبح بذلك البلد العربي الثاني بعد مصر الذي يقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

XS
SM
MD
LG