Accessibility links

لجنة الصليب الاحمر تعلن أن التهدئة الاسرائيلية في القطاع لا تكفي لتلبية احتياجات السكان


أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن التهدئة التي يعلنها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة لثلاث ساعات يوميا لا تكفي لتلبية احتياجات سكان القطاع. وقالت كاتارينا ريتس المتحدثة باسم اللجنة في القدس إن الفترة لا تكفي لنقل المواد من مكان لآخر: " إن تلك الفترات من التهدئة مهمة جدا، إلا أنها قصيرة للغاية."

وقالت ايلينا قليبو ممثلة منظمة أوكسفام البريطانية إن توزيع المساعدات في مختلف مناطق القطاع صعب، حتى وإن تم تأمينها عبر الحدود مع إسرائيل: " إن هناك كمية كبيرة من غاز الطهي، إلا أنه لا يوجد سائق شاحنة يجرؤ على التجول وبحوزته غاز للطهي بسبب خطورة الأوضاع في القطاع."

ونبه ماجد عبد الفتاح المتحدث بإسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الضفة الغربية إلى الدمار الذي ألحقته العمليات العسكرية الإسرائيلية بالبنية التحتية في غزة قائلا: " لا يمتلك نحو 50 في المئة من سكان القطاع إمدادات مياه نظيفة وصالحة للشرب." وفيما تتهم منظمات الإغاثة إسرائيل باستهدافها، نفى المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي بنجامين روتلاند تلك الإدعاءات:

" بعد إجراء التحقيقات الأولية، يمكننا القول إن إطلاق النار لم يكن من قبل قوات الجيش الإسرائيلي."

الأطفال يعانون من العمليات

و نبه لويس جورج مسؤول في منظمة الأمم المتحدة للطفولة إلى أن الأطفال يعانون بصورة خاصة من العمليات العسكرية التي تدخل أسبوعَها الثالث، وأضاف:

" من بين أكثر من700 شخص قتلوا في العمليات العسكرية هناك حوالى 300 طفل، وهذا غير مقبول أبدا." وفي الوقت ذاته، قال المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي الكابتن بنجامين روتلاند إن عدد الصواريخ التي سقطت على إسرائيل هذا الأسبوع أقل بصورة ملحوظة من الفترة الماضية:

" خلال الليلة الماضية لم تطلق سوى قذيفة واحدة من غزة على إسرائيل، وفي هذا الصباح أُطلقت ثلاثة صواريخ قسام، وهذا يعني أننا تمكنا من تقليص قدرة الفصائل على إطلاق الصواريخ بصورة كبيرة، مع أنهم لا يزالون يملكون بعض القدرة على ذلك."

XS
SM
MD
LG