Accessibility links

الآلاف يحتشدون في مانيلا حول تمثال للسيد المسيح


احتشد مئات الآلاف في شوارع العاصمة الفلبينية مانيلا الجمعة لمشاهدة تمثال اسود للسيد المسيح صنع قبل قرون ويعتقد انه يحظى بقوة تشفي الأمراض.

ويتم إخراج التمثال الخشبي الأسود "نزاريني" الذي نحت بالمكسيك ونقل إلى الفلبين في أوائل القرن السابع عشر من كنيسة كيباو في التاسع من يناير/ كانون الثاني من كل عام من اجل هذا العرض.

وتكثر الإصابات وأحيانا الوفيات خلال هذا الإجراء بسبب تكدس الناس في شوارع ضيقة بالمدينة القديمة في مانيلا. لكن لم تعلن تقارير مثل هذه يوم الجمعة. وكان كثير من الناس حفاة. واستمع مئات الآلاف الآخرين لقداس واصطفوا في شوارع لرؤية التمثال الذي اكتسى بثوب احمر داكن ووضع في عربة خشبية.

وألقى المشاهدون مناشف بيضاء ومناديل للأشخاص الموجودين على العربة لمسح التمثال املا في الحصول منه على بعض القوى الشافية. وقالت سونيا اري 67 عاما التي سافرت من الجنوب من اجل القاء نظرة على التمثال إني أعاني من مرض السكري ومرض بالقلب وقرحة لكن اعرف ان تمثال نززاريني الأسود يمكن أن يشفيني.

XS
SM
MD
LG