Accessibility links

logo-print

خالد مشعل يرفض أي تهدئة جديدة في قطاع غزة و يرفض أيضا نشر قوة دولية في القطاع


اعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل مساء السبت رفض الحركة اي تهدئة جديدة في قطاع غزة الذي يتعرض لهجوم عسكري اسرائيلي منذ اسبوعين واي انتشار لقوات دولية فيه.

وقال مشعل في كلمة متلفزة مباشرة من دمشق حيث يقيم "لن نقبل تهدئة ثانية لان ذلك تعطيل للمقاومة".

واضاف "لن نقبل قوات دولية لانها ستأتي لحماية امن اسرائيل ونحن نعتبر اي قوات دولية قوات احتلال".
عباس يعلن دعمه لنشر قوات دولية

ويأتي كلام مشعل ردا على تأييد الرئيس الفلسطيني محمود عباس نشر قوات دولية في قطاع غزة وفي الضفة الغربية اثر لقائه السبت الرئيس المصري حسني مبارك.

وقال عباس انه "يريد قوة دولية لحماية الشعب الفلسطيني في غزة"، مضيفا انه "لا مانع لديه" من نشر قوة دولية كذلك فى الضفة الغربية.

وكانت عشر فصائل فلسطينية بينها حركتا حماس والجهاد الاسلامي رفضت اثر اجتماع لقادتها في العاصمة السورية "وجود اية قوات او مراقبين دوليين في القطاع واية ترتيبات امنية تمس المقاومة".

مشعل يؤكد تحقيق مفاجآت ميدانية

من جهة اخرى، اكد مشعل ان مقاتلي حماس تمكنوا من تحقيق "مفاجآت" ميدانية في مواجهة الجيش الاسرائيلي في غزة، وقال ان "المقاومة بخير وستظل بخير وستنتصر باذن الله، هي التي فاجأت العدو واستوعبت ضربته ثم تسلمت زمام المبادرة وتقدم كل يوم المفاجآت".

وتزامن كلامه مع اعلان مسؤول عسكري اسرائيلي ان الجيش الاسرائيلي قتل 550 ناشطا فلسطينيا في قطاع غزة منذ بدء عملياته العسكرية في القطاع في 27 ديسمبر/ كانون الاول.
XS
SM
MD
LG