Accessibility links

logo-print

مجموع تواقيع الراغبين بإقامة إقليم البصرة ما يزال دون المستوى المطلوب


قال الناشط في اتحاد إقليم البصرة محمد الزيداوي إن الاتحاد يستعد لاتخاذ خطوات بديلة في حال فشل عملية جمع تواقيع المواطنين الراغبين بتحويل محافظة البصرة إلى إقليم فيدرالي.

وأشار الزيداوي في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن التواقيع التي تم جمعها حتى الآن لا تبلغ نسبة 10 بالمائة من تعداد الناخبين:

"لدينا الكثير من المشاريع المقبلة في حال عدم الحصول على التواقيع اللازمة لإعلان استفتاء عام. الاتحاد سوف يقوم بتنظيم تظاهرات جماهيرية عارمة، لأن مفوضية الانتخابات لم تمنحنا الوقت المناسب وقامت بالتعتيم الإعلامي على العملية، كما أنها لم تفتتح مراكز لجمع التواقيع في الكثير من المناطق".

وقال رئيس المجلس التأسيسي لإقامة إقليم الجنوب عادل الحسيني إنه يتوقع فشل مشروع إقامة إقليم البصرة. وأشار إلى أن المجلس يؤكد على ضرورة تطبيق الفيدرالية على أساس تشكيل إقليم يتكون من محافظات البصرة وذي قار وميسان:

"سكان البصرة ينقسمون حسب أصولهم إلى ثلاثة فئات، حيث هناك سكان البصرة الأصليون إلى جانب المواطنين الذين نزحوا في فترات سابقة من محافظة ميسان، إضافة إلى وجود الكثير من المواطنين الذين نزحوا من محافظة ذي قار. وعليه فإن إقليم البصرة سوف يولد أنانية كبيرة لدى السكان الأصليين وسوف يكون هناك تمايز اجتماعي كبير بين هذه الفئات، باعتبار أن الإقليم مصدر للرفاهية. أعتقد أن تكوين إقليم يضم محافظات البصرة وميسان وذي قار هو الأفضل والأكثر توازنا".

يشار إلى أن نظام تشكيل الأقاليم رقم 13 لسنة 2008 يتيح إمكانية تشكيل الإقليم من محافظة واحدة أو أكثر عن طريق الاستفتاء أو من خلال موافقة ثلث أعضاء مجلس المحافظة على أن تقوم المفوضية بإجراء استفتاء عام يجب الحصول فيه على أكثر من 50 بالمائة من الناخبين.
XS
SM
MD
LG