Accessibility links

الجيش الإسرائيلي ينذر سكان منطقة رفح جنوب القطاع بإخلاء منازلهم حفاظا على سلامتهم


أنذر الجيش الإسرائيلي صباح الأحد عبر منشورات ألقيت من الطائرات، سكان منطقة رفح الحدودية في جنوب قطاع غزة بضرورة "أن يخلوا بيوتهم فورا."

وقال المنشور: "إلى سكان رفح! بسبب استخدام بيوتكم من قبل حماس لتهريب وتخزين العتاد العسكري، سيهاجم جيش الدفاع الإسرائيلي عناصر إرهابية وأنفاقا ومباني تمر من تحتها أنفاق التهريب في المنطقة ما بين شارع البحر حتى الحدود المصرية."

وطالب المنشور "جميع سكان الأحياء التالية: مخيم الشعوت ومخيم يبنا وبلوك (o) ومخيم البرازيل وحي الشعراء وقشطة وحي السلام، الذين لم يخلوا بيوتهم بعد، أن يخلوها فورا إلى ما بعد شارع البحر، وذلك منذ لحظة استلام هذا البيان وحتى إشعار آخر، من أجل سلامتكم نفذوا هذا البلاغ."

ويشار هنا إلى أن هذه المنطقة تقع ضمن مخيمات للاجئين ومكتظة بالسكان، والمطلوب منهم الابتعاد مسافة تتراوح بين نصف كيلومتر وكيلومتر عن الشريط الحدودي.

وذكر شهود عيان أن مئات العائلات اضطرت إلى إخلاء منازلها قبل أيام "خوفا من القصف" الإسرائيلي إلى أماكن أكثر أمنا وأبعد من المنطقة الحدودية المهددة.

ويقول عاملون في مؤسسات تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إنه بحسب الإنذار الإسرائيلي "يصبح حوالي 50 ألف شخص" في رفح "مهددين بترك منازلهم" والمبيت في العراء. يشار إلى أن عدد سكان رفح يبلغ 110 آلاف شخص.

وسبق أن ألقى الجيش الإسرائيلي مرات عدة منشورات يطلب فيها من السكان الفلسطينيين إخلاء منازلهم في مناطق مختلفة من قطاع غزة خلال عملياته العسكرية التي بدأها قبل 12 يوما.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أنذر الأربعاء الماضي في منشورات ألقيت من الطائرات، سكان منطقة رفح بضرورة "إخلاء منازلهم لتجنب القصف الذي سيطالها بحجة استخدام منازلهم مخازن سلاح من قبل المقاتلين الفلسطينيين."
XS
SM
MD
LG