Accessibility links

logo-print

إسرائيل تتهم سويسرا بالتحيز ضدها لدعمها عقد دورة طارئة لمجلس حقوق الإنسان الدولي


اتهمت إسرائيل الأحد سويسرا بـ"اتخاذ موقف متحيز" ضدها بسبب دعم برن لعقد الدورة الطارئة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الذي بدأ أعماله الجمعة في جنيف.

وأوضح إيلان إيلغار السفير الإسرائيلي في سويسرا في حديث إلى صحيفة "سوناتغزيتونغ" التي تصدر بالألمانية أن هذا الدعم "يثير شكوكا كثيرة لأن سويسرا تتخذ بذلك موقفا ضد إسرائيل."

وكانت 32 دولة من بين 47 دولة عضو في مجلس حقوق الإنسان منها سويسرا دون أي دولة غربية أخرى قد طالبت الأسبوع الماضي بعقد دورة طارئة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لبحث "الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك العدوان الأخير على قطاع غزة المحتل."

وكانت حركة عدم الانحياز والمجموعة العربية والمجموعة الافريقية ومنظمة المؤتمر الإسلامي في طليعة من قاموا بهذه المبادرة. وبعد اليوم الأول من أعمال الدورة لم يظهر أي مشروع قرار، على أن تستأنف المناقشات الاثنين.

كما أعرب الدبلوماسي الإسرائيلي عن "أسفه" للتظاهرة المعادية لإسرائيل والتي شارك فيها سبعة آلاف شخص في برن السبت. وقد هتف المتظاهرون "نحن جميعا فلسطينيون" وطالبوا بإنهاء الأعمال العدائية، كما طلبوا "وقف التعاون العسكري بين سويسرا وإسرائيل."

وقال السفير الإسرائيلي: "لا ينبغي نسيان أن مئات الآلاف من الإسرائيليين يعيشون منذ فترة طويلة في قلق وخوف من صواريخ حماس"، معربا عن أسفه لأنه لم تكن هناك "أي تظاهرة" لصالحهم.
XS
SM
MD
LG