Accessibility links

وزير الخارجية الألمانية يجتمع مع كل من شيمون بيريز وتسيبي ليفني لبحث الوضع في المنطقة


في إطار الجهود الدبلوماسية الدولية التي تبذل للتوصل إلى تسوية للأزمة الناشبة في غزة، التقى فرانك ستاينماير وزير خارجية ألمانيا رئيس إسرائيل شيمون بيريز الذي أكد ألا نية لإسرائيل لاحتلال غزة من جديد مشيرا إلى أهمية وقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وقال بيريز: "لا نريد احتلال غزة، كما أننا لا نريد استمرار الحرب هناك، بل نريد وقف القصف والتوصل إلى ترتيبات تمنع الإيرانيين من إرسال الصواريخ إلى قطاع غزة."

ورد وزير خارجية ألمانيا قائلا: "هذا هو السبب الذي جاء بي إلى هنا، ونود أن نشارك في التوصل إلى وقف إطلاق النار، فقد جئت من مصر بعد عدة لقاءات لضمان أمن إسرائيل."

الوزير الألماني يجتمع مع ليفني

وفي مؤتمر صحافي عقدته تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية مع نظيرها الألماني في القدس أكدت ليفني أن العمليات العسكرية الجارية في غزة لن تنتهي باتفاق بينها وبين حماس لأنها نفذت تلك العمليات لتغيير الواقع.

وقالت ليفني: "ليس ذلك نزاعا بين دولتين ينتهي بإبرامِ اتفاق بينهما، لكننا ننفذ هذه العملية العسكرية لتحقيق أهداف عسكرية أيضا، ولنوضح لحماس بجلاء أن إسرائيل لن تقبل الواقع بعد ذلك، ومن أجل تغيير المعادلة حتي يصير معروفا أن إسرائيل سترد بالقوة على من يطلق عليها النار."

وقال ستاينماير: "حقيقة الأمر أنه لابد من وقف إطلاق النار على الفور، لكن هذا يتطلب ضمان أمن إسرئيل. وينبغي وقف إطلاقِ صواريخ القسام وتهريب الأسلحة إلى القطاع فضلا عن التوقف عن تزويد حماس بأسلحة جديدة متطورة."
XS
SM
MD
LG