Accessibility links

الأميرة هيا تحذّر من غضب الشارع العربي تجاه ما يجري في غزة


حذرت الأميرة هيا بنت الحسين سفيرة الأمم المتحدة للسلام الأحد من عواقب تصاعد الغضب في الشارع العربي في حال مواصلة إسرائيل لهجماتها على قطاع غزة.

وقالت الأميرة هيا عقيلة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس وزراء الإمارات وحاكم دبي في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية "اعتقد بأن الإحباط في الشارع العربي والذل والجرح والغضب والحزن هي أشياء لا يمكن السيطرة عليها بسهولة في المستقبل في حال استمر الوضع على ما هو عليه".

وأضافت ابنة العاهل الأردني الراحل الملك الحسين بن طلال أن مدى هذا الإحباط مجهول وآثاره قد تخرج عن السيطرة وسط التجاهل العالمي، متابعة أن كل ما بوسعنا القيام به كأمة عربية هو محاولة إفهام الغرب أن الشعوب تود أن تحفز حكوماتها وإرغامها على التحرك لوقف إراقة الدماء في غزة.

وأكدت الأميرة هيا أنها تحاول مساعدة أهالي قطاع غزة من خلال تكية "أم علي" التي تترأسها وهي أول منظمة غير حكومية للمساعدة الغذائية في العالم العربي، قائلة: "أرسلنا مساعدات واعتبارا من هذا اليوم (الأحد) سنقوم بتسيير 15 شاحنة يوميا إلى أهالي قطاع غزة، لكنني سمعت الآن بأن الإسرائيليين قرروا تخفيض سعة كل شاحنة بنسبة 10% أي بخفض عدد الطرود الغذائية من 5700 طرد إلى 5200 طرد"، موضحة أن كل طرد يطعم ثلاثة أشخاص لمدة شهر واحد.

وشددت الأميرة على استحالة عمل شيء على الأرض لتوصيل المساعدات الغذائية حتى عبر الأونروا، بالإضافة إلى شعورها بالإحباط مثل بقية الناس، معتبرة أن حل المشكلة الفلسطينية هو مفتاح الحل لجميع القضايا في المنطقة.

XS
SM
MD
LG