Accessibility links

logo-print

الداخلية: زعيم "أنصار السنة" المعقتل أعترف بتلقي الدعم من سياسيين معروفين


أعلنت وزارة الداخلية اعتقال كاظم عبد السريوي زعيم جماعة "أنصار السنة" المسؤولة عن تنفيذ عدد من الهجمات وعمليات الاغتيال ما بين عامي 2006 و2008، بما في ذلك هجوم بسيارة مفخخة على سوق شعبي بمنطقة الحرية في بغداد، أدى إلى مقتل 40 وجرح العشرات من المدنيين.

وكشف المتحدث الرسمي باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد في بغداد أن السريوي الذي اعتقل نهاية الشهر الماضي في منطقة غربي العاصمة بغداد اعترف بتلقيه دعما من بعض السياسيين، مؤكدا أنهم ما زالوا ضمن العملية السياسية:
XS
SM
MD
LG