Accessibility links

logo-print

تعرض وحدة فرنسية لهجوم في ولاية كابيسا شمال شرق العاصمة الأفغانية


تعرضت وحدة فرنسية برفقة جنود أفغان الأحد إلى هجوم شنه متمردون خلال عملية مشتركة استهدفت منازل مشبوهة في ولاية كابيسا شمال شرق كابول.

وقال الجيش الفرنسي إن وحدته العسكرية ردت لتسهيل انسحاب الجنود الأفغان فقتلت متمردا على الأقل في حين توفي جندي أفغاني متأثرا بجروح خطرة أصيب بها خلال الاشتباك.

يذكر انه عـثر على كمية من الأسلحة والذخائر بينها قذائف صاروخية ومنصة لإطلاقها.

يشار إلى أن فرنسا هي رابع دولة من حيث عدد جنودها المنتشرين في أفغانستان وقوامهم ثلاثة ألاف رجل، وينتشر معظمهم في كابول والقواعد المتقدمة في شرق البلاد.

وقد فقدت فرنسا 25 جنديا السنة الماضية، عشرة منهم الصيف الماضي في كمين نصبه طالبان في إقليم ساروبي بولاية كابول المجاورة.
XS
SM
MD
LG