Accessibility links

logo-print

هنية يعلن أن النصر قريب ويقول إن حماس تواجه العدوان بمسارين: مقاوم ودبلوماسي


أعلن اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المقال مساء الاثنين ان "النصر قريب" في الحرب التي تشنها اسرائيل على قطاع غزة، معلنا في الوقت ذاته ان حركة حماس "تتعامل بايجابية مع اي مبادرة توقف العدوان وتنهي الحصار".

وقال هنية في كلمة متلفزة بثتها قناة الاقصى الفضائية التابعة لحماس "رغم الدماء والاشلاء النصر آت، وقريب، لم تسقط غزة ولن تسقط بل ستنتصر، وستنتصر الارادة وستنتصر فلسطين والشعب الفلسطيني".

واضاف ان حماس تواجه "العدوان" الاسرائيلي بمسارين "المسار الاول دبلوماسي، والمسار الثاني هو مسار المقاومة والصمود".

وتابع هنية "هناك مبادرات واتصالات عربية ودولية واقليمية ونحن نتحرك على هذا المسار ونتعاطى ايجابيا مع اي مبادرة من شانها ان توقف العدوان فورا وان ينسحب الاحتلال من قطاع غزة وتمهد لرفع الحصار وفتح المعابر".

وتابع هنية "نتعامل بايجابية وانفتاح مع اي مبادرة توقف العدوان وتحفظ دم ابناء شعبنا". اما المسار الثاني بالنسبة لهنية فهو "الدفاع عن شعبنا وعن الارض، والثبات والصمود والمقاومة والتكافل والثقة بالنصر".

وشدد على ان الهجمات الاسرائيلية جعلت الفلسطينيين "كلهم جسدا واحدا" وحيا "الذين هبوا دفاعا وتضامنا مع غزة. هذه الانتفاضة يجب ان تتصاعد لان العدوان متصاعد والمحتل لا يزال يقتل".

ويتجنب قادة حماس البارزين الظهور على شاشات التلفزة منذ بدء الهجمات الاسرائيلية قبل 17 يوما. لكن هنية القى كلمتين متلفزتين في الاسبوعين الماضيين، كما القى محمود الزهار القيادي البارز في حماس ايضا كلمة متلفزة.

XS
SM
MD
LG