Accessibility links

الحكومة تحمل فييرا والاتحاد مسؤولية خسارة المنتخب


حمّلت الهيئة المؤقتة لإدارة الرياضة في العراق مدرب المنتخب العراقي البرازيلي جورفان فييرا واتحاد الكرة واللاعبين المحترفين مسؤولية ما حصل من إخفاق في بطولة كأس الخليج الـ 19 في عمان.

وقال عضو الهيئة الدكتور سمير مسلط في مؤتمر صحفي دعت إليه الهيئة بحضور وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر، إن الهيئة قررت الاستعانة بمدربين عراقيين ولاعبين محليين خلال المرحلة المقبلة، مؤكدا على ضرورة أن يدار اتحاد كرة القدم من داخل العراق.

وأكد الخبير الرياضي بكرة القدم الدكتور صباح رضا أن المدرب فييرا يتحمل جزءا من الخسارة، وأن اتحاد اللعبة يتحمل الجزء الأكبر منها، مقللا من أهمية تشكيل منتخبات جديدة في ظل وجود اتحاد يتسكع خارج العراق، على حد قوله.

وحول ما يمكن أن يترتب من التزامات مالية للمدرب البرازيلي، قال المدير الإداري والمالي في وزارة الشباب والرياضة محمد فرحان:

"هذا العقد أمامي. وأنا أطلعكم عليه كصحفيين. إن الولاية الفنية على المدرب هي من اختصاص الاتحاد العراقي لكرة القدم. والمادة 11 من العقد تقول إن بإمكان الطرف الثاني وهو الاتحاد أن يفسخ عقد المدرب بعد موافقة الطرف الأول الوزارة، على أن يتم تسديد مبلغ معين من المال وهو راتب شهرين".

جدير بالذكر أن اتحاد كرة القدم لم يقرر بعد أي إجراء بشأن إنهاء مهمة المدرب البرازيلي فييرا قبل أن يعقد اجتماعا في العاصمة بغداد خلال الأسبوع المقبل، مع أن هنالك معلومات تؤكد وجود اتفاق بين الهيئة المؤقتة واتحاد الكرة حول اتخاذ هذه القرارات.

مراسل "راديو سوا" الرياضي ضياء النعيمي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG