Accessibility links

وجهاء العشائر يعبرون عن استيائهم من سوء الأوضاع الاقتصادية


دعا عدد من شيوخ ووجهاء العشائر في محافظة النجف الحكومة العراقية إلى وضع حلول جذرية تسهم في الارتقاء بالواقع الخدمي والاقتصادي في العراق، مشيرين إلى ضرورة الحفاظ على وحدة البلاد.

وطالب أحد وجهاء عشائر الفرات الأوسط في حديث لـ" راديو سوا " الحكومة بتوفير الخدمات الأساسية للمواطن والابتعاد عن وسائل الترويج للمسؤولين، وأوضح قوله: "إذا يريدون منا التكلم بالديمقراطية فليوفروا للناس ابسط وسائل العيش. الناس جياع وبالمقابل الحكومة لا تبرز سوا دور المسؤول والوزير، وهم لا يفكرون بوضع المواطن، وكيف يعيش؟ وكيف يدبر قوت يومه؟ فهل من المعقول أن يصل سعر برميل النفط الأبيض إلى أكثر من خمسين ألف دينار".

واتهم آخر بعض الأحزاب والقوى السياسية بمحاولة إثارة النعرات الطائفية بين مكونات الشعب العراقي، وقال: "الابتعاد عن المشاريع التقسيمية المطروحة الآن. ونحن كعشائر لا توجد بيننا مشكلة، وإنما المشاكل مصدرها السياسيين القادمين من الخارج، ونحن كعشائر نساند ونحمي القانون".

إلى ذلك عبر زعماء العشائر عن ترحيبهم بأي مشروع وطني يضع الحلول للمشاكل التي يعاني منها المجتمع العراقي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG