Accessibility links

صحيفة أميركية: طهران تستخدم شركات وهمية للحصول على تكنولوجيا عسكرية


قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن حكومة طهران تستخدم بنجاح شركات في دول الخليج وآسيا كواجهة لاستيراد والحصول على تكنولوجيا أميركية يمكن أن تستخدم لغايات عسكرية وصنع متفجرات ذكية، بالرغم من محاولات إدارة الرئيس بوش الحد من هذه العمليات.

ونقلت الصحيفة عن وثائق لوزارة العدل الأميركية وخبراء أن إيران حصلت في السنتين الأخيرتين على العديد من المواد المحظورة من ضمنها دوائر كهربائية وبرامج كومبيوتر وأنظمة تحديد المواقع التي تستخدم لصنع نسخ معقدة من العبوات الناسفة التي ما تزال تحصد أرواح الجنود الأميركيين في العراق، وفقا للصحيفة.

وبالرغم من محاولات إدارة بوش المتعددة بوقف الصادرات غير القانونية، بضمنها فرض عقوبات عام 2006 على عدة شركات تعد واجهات إيرانية وتتخذ من دبي مقر لها، فأن التكنولوجيا تستمر بالتدفق على طهران وبشكل متسارع. ففي بعض الحالات، قامت حكومة طهران بفتح واجهات لشركات أخرى وقامت بتحويل مسار عملياتها من دبي إلى شرق آسيا.

وقالت الصحيفة سوق التجارة بدوائر صنع القنابل الكهربائية ما هو إلا جزء بسيط من التجارة العالمية السرية المنتعشة. حيث أشارت الصحيفة إلى أن تحقيقا فدراليا أميركيا كشف عن رغبة إيران بالحصول على معادن ومواد مختلفة تستخدم في أنظمة إرشاد الصواريخ الطويلة الأمد.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها وزارة العدل الأميركية في العلاقة في شبكة إيران في دبي عن تعاملات تجارية سرية بين طهران وواجهات باكستانية تعود إلى أربعة أعوام، وأظهرت وصولات البيع والشراء ومحتويات بعض الرسائل الالكترونية رغبة شركات بشراء التكنولوجيا الغربية.

وأوضحت الصحيفة أن إيران التي تبدو مهارتها واضحة في هذا المجال، عادة ما تستخدم أسماء شركات تعمل على أساس أنها مدارس خاصة أو مختبرات للتجارة بالمواد المحظورة، وان هذه الشركات غالبا ما تعود بأسماء أخرى في حالة كشفها.

وتخلق هذه الشركات فاصلا ما بين جهود الحكومة الأميركية في القضاء على هذه العمليات غير القانونية وحكومة طهران. حيث تقوم هذه الشركات بعد شرائها للمواد من الشركات الأميركية بشحن ما تم شرائه إلى طهران بعد ذلك، وفقا للصحيفة.

وقالت الصحيفة إن العديد من الأدلة المستخلصة من العبوات الناسفة في العراق وغيرها التي لم تنفجر أشارت إلى أن العديد من الدوائر الكهربائية والموقتات المستخدمة فيها هي أميركية الصنع.
XS
SM
MD
LG