Accessibility links

logo-print

البرلمان الأوروبي يدعو إلى نشر قوة دولية لضمان وقف إطلاق النار في غزة


دعا رئيس البرلمان الأوروبي الاثنين إلى نشر قوة دولية ذات انتداب قوي لضمان وقف إطلاق النار في غزة، معتبرا أنه من غير المقبول أن تتواصل الهجمات في قطاع غزة.

وقال هانس غيرت بوترينغ في كلمة ألقاها باسم البرلمان الأوروبي إنه من غير المقبول أن يتواصل عذاب السكان وأن يتواصل العنف، وفي الوقت نفسه يتعرض عاملون مع الأمم المتحدة لإطلاق نار.

وبعد أن دعا إلى وقف فوري لإطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية سريعا اعتبر بوترينغ أن قوات دولية يمكن أن تساهم في وقف إطلاق النار، ويجب أن تقوم بذلك.

وتابع لذلك علينا أن نبذل كل الجهود لإنجاح الخطة المصرية الفرنسية تمهيدا لوضع آلية تحفظ الأمن على حدود غزة.

وأضاف المسؤول الأوروبي أن إرسال القوة الدولية يجب أن يكون له هدف سياسي واضح، هو إشاعة جو من الثقة للدخول في مفاوضات سلام معتبرا أن هذا لن يتحقق إلا بانتداب قوي يمنح لهذه القوة الدولية.

وأعرب عن الأسف لان قرارا ملزما قانونيا" مثل قرار مجلس الأمن 1860 الذي اعتمد في الثامن من يناير/كانون الثاني الماضي يتم تجاهله من قبل طرفي النزاع إسرائيل وحماس".

ومن المقرر أن يناقش النواب الأوروبيون بعد ظهر الأربعاء الوضع في غزة على أن يصدروا قرارا بهذا الصدد الخميس.

الخارجية التشيكية تدعو لعقد مؤتمر للمانحين

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الخارجية التشيكية الاثنين أن الرئاسة التشيكية للاتحاد الأوروبي تنوي الدعوة لعقد مؤتمر للمانحين لتوفير الاحتياجات الإنسانية لأهالي غزة، من دون أن توضح مكان أو تاريخ عقد هذا المؤتمر.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية التشيكية أن وزير الخارجية كاريل شوارزنبرغ مستعد للدعوة إلى عقد مؤتمر دولي للمانحين لمعالجة الوضع الإنساني الطارئ لسكان غزة.

وتابع البيان أن الرئاسة التشيكية مستعدة للقيام بذلك في أسرع وقت ممكن.
XS
SM
MD
LG