Accessibility links

logo-print

مصادر إسرائيلية تتحدث عن خلاف بين مشعل وهنية حول وقف إطلاق النار في قطاع غزة


تحدث وزيران إسرائيليان من أعضاء الحكومة الأمنية المصغرة اليوم الثلاثاء عن خلافات بين قيادة حركة حماس في قطاع غزة وقيادتها السياسية في دمشق، بشأن مسالة وقف إطلاق النار.

وقال وزير الداخلية مئير شتريت متحدثا للإذاعة الإسرائيلية أن قادة حماس في دمشق يريدون القتال حتى آخر قطرة دم للحركة في غزة، في حين أن قادة غزة يفضلون وقف إطلاق نار.

ويشير شتريت بذلك إلى قيام الخلاف بين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في دمشق خالد مشعل الذي يعتبر من أنصار خط متشدد، ورئيس حكومة حماس المقالة في غزة إسماعيل هنية.

من جهته قال وزير النقل شاوول موفاز لإذاعة الجيش أن حماس الداخل أكثر استعدادا بكثير من حماس الخارج لوقف إطلاق نار ويتم التفاوض بهذا الشأن بواسطة مصرية.

وصرح هنية الاثنين بأنه يتعامل بايجابية وانفتاح مع أي مبادرة لوقف الهجوم الإسرائيلي.

وكانت حركة حماس قد أبدت تحفظات على المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار وعارضت أي خطة لنشر قوات دولية في قطاع غزة وتسليم السيطرة على معبر رفح بين القطاع ومصر للسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس.
XS
SM
MD
LG