Accessibility links

مطالبة باستمرار العمل بنظام الكوتا الخاص بحصة النساء في البرلمان والمجالس المحلية


دعت وزيرة الدولة لشؤون المرأة نوال السامرائي إلى إبقاء الحصص الثابتة للنساء في مقاعد البرلمان ومجالس المحافظات ساري المفعول لثلاث دورات انتخابية برلمانية مقبلة أو أكثر، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة التصويت للمرشحات ذوات الكفاءة.

وقالت السامرائي في تصريح لـ"راديو سوا": "أنا أركز على الكوتا، وأتمنى أن تبقى حتى 10 أعوام أو أكثر، حتى يتغير المجتمع العراقي، لكن مع التركيز على الكفاءة أيضا، يعني الكفاءة هي أولا وأخيرا وليس العدد".

ووصفت السامرائي أعداد الرجال المرشحين في انتخابات مجالس المحافظات والتي بلغت قرابة الـ 14 ألف مرشح، بالمبالغ فيها، معتبرة قلة الصور الدعائية الانتخابية الخاصة بالنساء أمرا طبيعيا في ظل تزاحم صور المرشحين من الرجال، على حد قولها:

"بالتأكيد في هذه الدورة من الانتخابات لا يمكن أن تكون صور المرأة بقدر صور الرجال، أعداد صور الرجال وعدد المرشحين يفوق أو أكثر من المبالغ فيه يعني 14 ألف على 300 مقعد يعني شيء غريب جدا".

يشار إلى أن الدستور وقانون انتخابات مجالس المحافظات خصص للنساء حصة تبلغ 25 بالمئة من مجموع المقاعد في البرلمان العراقي ومجالس المحافظات.

التفاصيل من عمر حمادي مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG