Accessibility links

ليفني: العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة تصب في مصلحة الفلسطينيين


قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني إن الحملة العسكرية التي تقوم بها إسرائيل في قطاع غزة منذ 18 يوما، تخدم مصالح الشعب الفلسطيني.

وأضافت الوزيرة خلال اجتماع مع وفد من اللجنة اليهودية الأميركية أن حركة حماس تبدي علامات القلق في غزة على الرغم من أن قيادتها في دمشق لا تظهر ذلك.

وقالت ليفني، التي تطمح لتولي رئاسة الحكومة، إن هناك هوة واسعة بين ما يقوله المسؤولون في حماس بشكل علني وما يقولونه بشكل خاص.

وكان رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي قد أدلى بتصريحات مماثلة في وقت سابق الثلاثاء أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست.

أشكينازي: ألحقنا أضرارا بالغة بحماس

وقال إن القوات الإسرائيلية ألحقت أضرارا بحركة حماس في القطاع وأنها ستواصل قتالها لتحقيق المزيد. وأشاد أشكنازي بأداء جنوده قائلا: "يؤدي الجنود مهامهم بكفاءة منقطعة النظير. وقد ألحقنا دمارا بالغا بحركة حماس وحكومتها وذراعها العسكري، ولكن ما زال أمامنا الكثير الذي لا بد من إنجازه. ونعكف حاليا على زيادة الضرر الذي ألحقناه بالجناح العسكري للحركة والحد من قدرتها على إطلاق الصواريخ وتعزيز قوة الردع لدى قواتنا لنتمكن من خلق مناخ أمني أفضل لمواطنينا في الجنوب".

كما قال أشكنازي: إننا نعمل على تعميق الضربة الموجهة إلى ذراعها العسكري، وتقليص نيرانها، وتقوية الردع الإسرائيلي وتحسين الوضع الأمني للسكان في جنوب إسرائيل الذين يعيشون تحت تهديد الهجمات."

وجاءت تصريحات أشكنازي بعد إصابة جندي إسرائيلي بجروح بالغة في غزة الثلاثاء، وإعلان إسرائيل قتل 30 مسلحا فلسطينيا في اليوم الـ18 من الحملة العسكرية في القطاع.

في السياق ذاته أقر الجيش الإسرائيلي بأن أربعة من جنوده التسعة الذين قتلوا منذ بدء الاشتباكات في الـ27 من الشهر الماضي لقوا مصرعهم بنيران أطلقتها عليهم القوات الإسرائيلية عن طريق الخطأ.
XS
SM
MD
LG