Accessibility links

logo-print

السلطات المحلية في زاخو تطلق سراح مدير المركز الإعلامي للاتحاد الإسلامي


أطلقت السلطات الأمنية سراح جاسم محمد مسؤول مركز إعلام زاخو للإتحاد الإسلامي الكردستاني بعد احتجازه ثلاثة أيام.

وقال فرهاد عوني نقيب صحافيي كردستان في تصريح لـــ"راديو سوا":
"حال سماعنا بالخبر اتصلنا بالجهات المعنية، وقالوا لنا بالحرف الواحد إن المحطة التلفزيومية التي كانوا ينوون إطلاقها لم تمنح لها إجازة، ولكن بعد محاولة مجلس النقابة وفرع دهوك تم إطلاق سراح الصحافي صباح الثلاثاء بعد أن تم اعتقاله ثلاثة أيام".

وأضاف عوني أن قانون العمل الصحفي في الإقليم عالج مسألة الموافقات لإصدار الصحف أو فتح قنوات تلفزيونية، قائلا: "ما يتعلق بمسألة إصدار الصحف والمجلات فإن قانون العمل الصحفي عالج هذه المسألة، وذلك بتسجيلها فقط لدى مجلس النقابة بعد أن كانت تمنح من قبل وزارة الثقافة في حكومة الإقليم، ولكن ما يتعلق بمسألة فتح الإذاعة والقنوات التلفزيونية فيجب أخذ موافقة الجهات المعنية من وزارة الداخلية وجهات أخرى".

من جانب آخر أكد نصرالدين سعيد مسؤول مركز زاخو للاتحاد الإسلامي الكردستاني إطلاق سراح جاسم محمد مسؤول إعلام المركز، مؤكداً في تصريح لـــ"راديو سوا" أن الاتهام الذي وجه اليه هو مخالفة التعليمات الخاصة بفتح قناة تلفزيونية.

وقال سعيد إن الاتهام هو مخالفة التعليمات وانهم كلفوا عددا من أعضاء المركز القيام بالإجراءات اللازمة للحصول على الإجازة، موضحا أن المركز أعلم قائمقام قضاء زاخو بنصب أجهزة التلفزيون ولم يعترض في حينه على ذلك، مشيرا إلى أن البث الذي استمر لساعة كان بهدف تجربة الأجهزة التي نصبت من قبل شركة مختصة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG