Accessibility links

logo-print

رياضيو الكوت: خسارتنا في بطولة الخليج سببها سوء أداء اللاعبين المحترفين


عقب الخروج المبكر للمنتخب العراقي من بطولة الخليج الـ 19 التي ما زالت منافساتها مستمرة في مسقط، تتصاعد الدعوات بضرورة الاعتماد على اللاعبين المحليين بدل المحترفين في الدول العربية والأجنبية.

وقد ضمت بعض الأوساط الرياضية في الكوت خلال أحاديث مع "راديو سوا" صوتها إلى أصحاب هذة الدعوات، وقال علي محمد لاعب نادي بدر الرياضي، إن أداء عدد من لاعبي المنتخب المحترفين في هذه البطولة بالمقارنة مع أداء اللاعبين المحليين يدل على فشل اللاعب المحترف، وأضاف متسائلا:

"مستوى يونس محمود مع النادي العربي في قطر ومستوى نشأت أكرم مع نادي الغرافة القطري وقصي منير مع المنتخب القطري هو هو مستواهم ذاته مع المنتخب العراقي أثناء البطولة الخليجية؟".

من جانبه دعا الحكم الدولي عليوي حمزة لتشكيل لجان بغرض اكتشاف المواهب الرياضية في عموم البلاد، وقال: "هنالك أكثر من مليون ونصف المليون لاعب كروي في العراق حسب إحصائيات وزارة الشباب والرياضة الأخيرة التي أجرتها من خلال المنتديات الرياضية، ونحن بحاجة إلى خبراء دوليين لاكتشاف المواهب الكروية في المحافظات".

من جانبه قال أحمد نوري لاعب نادي العزيزية الكروي إن ما يحصل عليه اللاعب المحترف في ناديه من مميزات ولاسيما الراتب الشهري والمكافات المجزية ينعكس سلبا على أدائه مع منتخب بلاده.

وربط الرياضي المخضرم كريم حاجم تطور الكرة العراقية بمدى الاعتماد على اللاعبين المحليين، قائلا إنه يجب إعادة تنظيم الفرق المحلية وتشكيل منتخب قوي من اللاعبين المحليين تحت إشراف مدرب كفء، لتعود الكرة العراقية لسابق عهدها.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG