Accessibility links

المعارضة اليونانية تتهم الحكومة بإرسال شحنات أميركية من الأسلحة إلى إسرائيل


اتهمت المعارضة اليونانية الحكومة المحافظة يوم الثلاثاء بالسماح بإرسال شحنات أميركية من الأسلحة من ميناء يوناني لمدة أكثر من عام على الرغم من نفي الحكومة.

وقال الجيش الأميركي يوم الاثنين إنه ألغى شحن 325 حاوية من الذخيرة من ميناء استاكوس بغرب اليونان إلى مستودعات أميركية في إسرائيل مشيرا إلى مخاوف من السلامة في ميناء إسرائيلي بسبب الصراع الدائر في غزة.

غير أن متحدثا باسم وزارة الدفاع قال يوم الثلاثاء إن نقل الذخيرة تم إلغاؤه بطلب من الحكومة اليونانية، وأثارت التقارير عن شحن الذخائر غضبا إعلاميا شديدا في اليونان حيث هناك سخط عميق على الهجوم الإسرائيلي على مدى 18 يوما على غزة.

وقال جيف موريل المتحدث الصحفي باسم وزارة الدفاع الأميركية إنه يعتقد أن الحكومة اليونانية لديها مشكلة في إفراغ بعض تلك الشحنات في بلادها ونحن نجد طرقا بديلة لنقل الشحنة كلها إلى مقصدها الصحيح في إسرائيل.

وقال إن قرار الاستغناء عن المستودعات التي يمكن لإسرائيل الاستفادة منها بموافقة الولايات المتحدة تم اتخاذه قبل اندلاع الصراع في غزة بفترة طويلة، وقال موريل إنه لا يعرف ما إذا كان مسموحا لإسرائيل في الوقت الحالي استخدام مخزونات الأسلحة.

وقد قدم حزب الحركة القومية اليونانية الاشتراكية المعارض أسئلة إلى البرلمان متسائلا عما إذا كانت شحنات الأسلحة الأميركية إلى إسرائيل من خلال ميناء استاكوس قد أقرتها الحكومة. وقال الحزب إن الشحنات تعود إلى سبتمبر/ أيلول 2007.

وقال بيان حزب الحركة القومية اليونانية هل توافق وزارة الخارجية والوزارات الأخرى ذات الصلة على هذه الشحنات أم أن القانون الدولي حلت محله ممارسات تضعف سيادة هذه البلاد.

ودعا الحزب الشيوعي اليوناني والائتلاف اليساري إلى مظاهرات في استاكوس يومي الأربعاء والخميس.

وقالت الحركة القومية اليونانية الاشتراكية إن الشحنات المزعومة رتبت لها قوات من قيادة النقل في البحرية الأميركية تتخذ من اليونان مقرا بموافقة السلطات اليونانية، ودعا إلى نشر كل الوثائق ذات الصلة بالموضوع.

وقال حزب الديموقراطية الجديدة الحاكم في اليونان في الأيام الأخيرة إنه لم يسمح بمرور الإمدادات للجيش الإسرائيلي من خلال اليونان، ومضى إلى ما هو أبعد من ذلك يوم الثلاثاء بقوله إنه لم يسمح بشحنات الأسلحة الأميركية المتجهة إلى إسرائيل.

وقال ايفنغيلوس انتوناروس المتحدث باسم الحكومة عندما سئل عن الشحنة الأخيرة إن الجانب اليوناني لم يسمح بمثل ذلك النقل، وأظهرت مناقصة شحن صادرة في 31 ديسمبر/ كانون الأول من قبل الجيش الأميركي حصلت وكالة أنباء رويترز على نسخة منها إن مقصد الشحنة هو ميناء أسدود الإسرائيلي.

وتقول وزارة الصحة التابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس إن 971 فلسطينيا قتلوا في الهجوم الذي شنته إسرائيل في 27 ديسمبر/ كانون الأول بهدف معلن هو وقف إطلاق صواريخ المتشددين من غزة، وعلى الجانب الإسرائيلي قتل 10 جنود وثلاثة مدنيين أصابتهم صواريخ حماس.
XS
SM
MD
LG