Accessibility links

النواب الأوروبيون يدعون المفوضية الأوروبية العمل من أجل وضع حد للحرب في غزة


حث النواب الأوروبيون بقوة الثلاثاء المفوضية الأوروبية على القيام بالمزيد من أجل وضع حد للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة وخصوصا لتعليق مسألة تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل.

وقال النائب الايرلندي المحافظ غي ميتشل إنه لم يدن أبدا إسرائيل وإنه قلق فعلا على الطرفين، ولكن الواقع أن ما تقوم به إسرائيل غير متكافئ ونحن لا نقوم بأي شيء مما حدا بالنواب الأعضاء في لجنتي الشؤون الخارجية والتنمية في البرلمان الأوروبي إلى التصفيق له.

وسأل غي المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو-والدنر التي شاركت في الاجتماع "هل أنت مستعدة كي تقولي لنا أن تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل سيعلق حتى يكون هناك على الأقل موقف من قبلنا؟"

وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر في ديسمبر/كانون الأول تكثيف علاقاته مع إسرائيل خصوصا بتكثيف الاتصالات على مستوى رفيع في إطار اتفاق جديد سيوقع خلال الأشهر المقبلة، ويحكم العلاقات حاليا بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل اتفاق شراكة.

ومن ناحيته، قال النائب فيتوريو انوليتو من الكتلة اليسارية الموحدة في البرلمان الأوروبي ألا تعتقدون أن الأوان قد آن لتعليق اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل ألا تعتقدون أن الوقت قد حان لوقف تعزيز علاقاتنا مع إسرائيل؟ إن الأمر لا يتعلق فقط بالكلام بل بالأفعال.

وقال رئيس لجنة التنمية جوزف بوريل إن أوروبا تعطي الانطباع بأنها عاجزة تماما متهما إسرائيل بممارسة الإرهاب في غزة.

وأمام هذه الانتقادات من قبل النواب الأوروبيين، أعربت فيريرو-والدنر عن إحباطها، وقالت لا يمكنني أن أعمل أكثر مما الذي عملناه.

وعن احتمال تعليق تعزيز العلاقات مع إسرائيل، لم تقدم جوابا واضحا.

وقالت إنها ترى هذا التعزيز وتفهم انه وقت صعب، وقالت إنها أعطت شخصيا تعليمات في الوقت الراهن، يجب أن نرى ذلك في إطار هذا النزاع.
XS
SM
MD
LG