Accessibility links

logo-print

اعتقال عدد من عناصر الإخوان المسلمين في مصر أثناء مظاهرة احتجاجا على الحرب في غزة


ألقي القبض على 35 من عناصر جماعة الإخوان المسلمين، حركة المعارضة الرئيسية في مصر، أثناء تظاهرة نظمتها الجماعة الثلاثاء ضد ما تقوم به إسرائيل في قطاع طبقا لما صرح به مسؤول أمني مصري.

وأوضح المسؤول أن 18 من هؤلاء تم إيقافهم في محافظة الشرقية وخمسة في دمياط و12 في طنطا.

ومنذ بدء الهجوم الإسرائيلي على غزة في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي منعت الشرطة المصرية العديد من التجمعات وألقي القبض على المئات من عناصر الإخوان لقيامهم بالتظاهر.

وكانت جماعة الإخوان، المحظورة رسميا وإن كانت تملك حرية تحرك نسبية، قد دعت السلطات المصرية إلى السماح بالتعبير عن الغضب الشعبي ولا سيما من خلال التظاهر.

ويشغل الإخوان المسلمون خمس مقاعد في البرلمان منذ الانتخابات التشريعية التي جرت عام 2005 والتي خاضها نوابها كمستقلين.

مظاهرات في طهران تأييدا لغزة

من ناحية أخرى، قال شاهد عيان إن عشرات الإيرانيين أحرقوا صور الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما في طهران يوم الثلاثاء ولوحوا بالأعلام الفلسطينية تأييدا لغزة.

وكثيرا ما يحرق المتظاهرون الإيرانيون صور الرؤساء الأميركيين أو دُمى تُمثلهم خلال الاحتجاجات. وكانت هذه فيما يبدو أول مرة تحرق فيها صورة أوباما بهذا الشكل العلني قبل أسبوع من تنصيبه رئيسا.

وقد أدانت إيران الغرب والولايات المتحدة على وجه الخصوص لعدم القيام بمزيد من الجهد لوقف الحرب في غزة. وقتل في الهجمات التي مضى عليها 18 يوما وتقول إسرائيل إنها تهدف لوقف إطلاق الصواريخ من القطاع أكثر من 900 فلسطيني.

وظهرت في صور فوتوغرافية لمظاهرة يوم الثلاثاء لافتة رفعها أحد المتظاهرين كتب عليها "أين المطالبون بالحرية" ونقشت على اللافتة كلمة "غزة" وكانت عليها صورة فلسطيني يبكي.

وتجمع المتظاهرون الذين لوحوا بالإعلام الفلسطينية وردد بعضهم " الموت لأوباما" أمام السفارة السويسرية التي ترعى المصالح الأميركية لعدم وجود علاقات دبلوماسية بين طهران وواشنطن منذ حوالي ثلاثة عقود.

وظهرت في إحدى الصور صورة الرئيس المنتخب ملقاة في الطريق لتدوسها السيارات كما ظهر المحتجون في صور أخرى وهم يحرقون صور أوباما.

وقد تسلق المتظاهرون في احتجاجات أخرى على الهجوم الإسرائيلي على غزة الأسوار إلى داخل مجمع دبلوماسي بريطاني في الآونة الأخيرة كما تجمعوا خارج سفارتي الأردن ومصر لإدانة ما يعتبرونه غيابا للرد الدولي الكافي على الهجوم.
XS
SM
MD
LG