Accessibility links

logo-print

ملامح انقسام في القيادة السياسية الإسرائيلية حول استكمال العملية العسكرية


أفادت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك يسعى لوقف إطلاق نار لمدة أسبوع في قطاع غزة وان وزيرة الخارجية تسيبي ليفني تؤيده في ذلك وهو ما يعارضه رئيس الوزراء أيهود أولمرت معتبرا أن العملية العسكرية في غزة لم تحقق بعد أهدافها حسب هآرتس.

وذكرت الصحيفة أن أولمرت أرجأ اجتماعا مع أبرز الوزراء في الحكومة ليفسح المجال أمام استمرار العملية العسكرية في غزة.

ولفتت هآرتس إلى أن أولمرت لم يجتمع الثلاثاء مع باراك ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني وأنه لن يدعو الأربعاء لعقد اجتماع للحكومة الأمنية للبحث فيما إذا كان يجب إكمال العملية العسكرية.

يأتي هذا في وقت أرجأ رئيس الهيئة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس غلعاد زيارة إلى القاهرة لمناقشة اتفاق لوقف إطلاق النار وتوقعت الصحيفة أن يغادر غلعاد اليوم الأربعاء إلى مصر.
XS
SM
MD
LG