Accessibility links

logo-print

بوليفيا تقطع علاقاتها مع إسرائيل ونائب كويتي يطالب بنقل مقر الجامعة العربية إلى فنزويلا


أعلن الرئيس البوليفي إيفو موراليس الأربعاء قطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع إسرائيل بسبب عملياتها العسكرية في قطاع غزة.

وقال موراليس: "أود الإعلان عن قطع بوليفيا علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بسبب الجرائم الخطيرة ضد الحياة والإنسانية" في غزة.

هذا وكان الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز، حليف موراليس، قد أمر الأسبوع الماضي بطرد سفير إسرائيل في كراكاس تضامنا مع الشعب الفلسطيني واحتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الذي وصفه بـ"الإبادة".

وقد أدى قرار تشافيز إلى ارتفاع شعبيته في الشارع العربي، حيث رفعت صوره وأعلام فنزويلا خلال مظاهرات منددة بالهجوم الإسرائيلي على القطاع، كما أطلقت بلدة في شمال لبنان اسمه على احد شوارعها الرئيسية "تكريما له".

الطبطبائي: تشافيز أكثر عروبة من بعض العرب

وفي تطور جديد، طالب النائب الإسلامي في البرلمان الكويتي وليد الطبطبائي الأربعاء بنقل مقر الجامعة العربية من القاهرة إلى العاصمة الفنزويلية كاراكاس احتجاجا على رفض مصر فتح حدودها مع قطاع غزة.

وانتقد الطبطبائي خلال جلسة لمجلس الأمة الكويتي خصصت لبحث العمليات العسكرية الإسرائيلية المستمرة في القطاع الحكومة المصرية لرفضها فتح معبر رفح للسماح بوصول المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية إلى فلسطينيي غزة.

وأضاف الطبطبائي أن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز أصبح "أكثر عروبة" من بعض العرب لطرده السفير الإسرائيلي من بلاده، حسب تعبيره.

جدير بالذكر أن مصر والأردن وموريتانيا لم تستجب للدعوات الشعبية الداعية إلى طرد ممثلي الدولة العبرية من أراضيهم، علما بأن الأردن وموريتانيا أعلنتا استدعاء سفيريهما لدى إسرائيل.
XS
SM
MD
LG