Accessibility links

المفوضية بصدد إصدار لائحة بأسماء المخالفين لقواعد الحملات الانتخابية


أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أنها بصدد إصدار لائحة تضم الكيانات السياسية التي خرقت قواعد الحملة الانتخابية، في حين طالبت نقابة الصحافيين العراقيين وسائل الإعلام بتغطية الانتخابات في الأقضية والنواحي، وذلك لتسجيل الخروقات في حال حصولها.

وكشف رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قاسم العبودي عن قرب إصدار لائحة بأسماء المرشحين الذين خرقوا قواعد الحملة الدعائية الخاصة بالانتخابات المقبلة، مؤكدا توجيه عقوبات بحقهم.

وأشار العبودي أثناء المؤتمر الإعلامي الأول الذي نظمته المفوضية بالتعاون مع نقابة الصحفيين العراقيين يوم الأربعاء إلى توفر أدلة ثبوتية يتابعها أكثر من 20 من المحامين في قسم الشكاوى بخصوص بعض الكيانات التي تستخدم المباني التابعة للدولة، مؤكدا أن عدد الكيانات التي خرقت قواعد الحملة الانتخابية يبلغ قرابة الـ 75 كيانا سياسيا وقد يصل إلى 100 كيان نهاية الأسبوع.

وردا على سؤال لـ"راديو سوا"حول ما إذا كان قانون الأحزاب ذي الرقم 97 لعام 2004 الذي يفتقد بحسب المفوضية إلى العديد من تفاصيل تكوين الكيانات السياسية، قد استغل في أي خرق قانوني، أوضح العبودي أن المفوضية وضعت نظاما خاصا لمعالجة أية نقوصات، من ضمنها الجريمة والعقوبة الانتخابية.

من جانبه، أشار نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي إلى أن هناك عددا من الصحفيين يكفي لكشف أي خلل في العملية الانتخابية في الأقضية والنواحي التي تقع في أماكن بعيدة.

هذا، وخرج المؤتمر بتوصيات ترمي إلى تشكيل لجنة مشتركة بين المفوضية ونقابة الصحفيين تعمل على تذليل العقبات التي واجهت وسائل الإعلام العراقية في الانتخابات السابقة.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات خصصت 55 مركزا انتخابيا، قررت السماح لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية في بغداد والمحافظات بالتغطية الإعلامية الكاملة فيها.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG