Accessibility links

غارديان: الأمم المتحدة قد توجه إلى إسرائيل اتهامات بارتكاب جرائم حرب في غزة


قالت صحيفة غارديان البريطانية في عددها الصادر اليوم الأربعاء إن إسرائيل تواجه احتمال تدخل المحاكم الدولية في الحرب التي تنفذها في قطاع غزة ضد حركة حماس، وسط تعالي الأصوات التي تتهمها بخرق قوانين حقوق الإنسان والدولية وتلك الجنائية.

ورجحت الصحيفة، وفقا لخبراء وحقوقيين، أن يتم إنشاء محكمة مختصة على غرار تلك التي أنشأت للتعامل مع جرائم الحرب في يوغسلافيا وجرائم الإبادة الجماعية في رواندا.

وأوضحت غارديان أن الجمعية العامة للأمم المتحدة التي من المقرر أن تعقد جلسة هذا الأسبوع لمناقشة الحرب ستدرس طلب تشكيل لجنة استشارية من محكمة العدل الدولية للنظر في الصراع الذي خلف أكثر من 1000 قتيل فلسطيني وآلاف الجرحى.

وقال مقرر شؤون الأراضي الفلسطينية التابع للأمم المتحدة ريتشارد فولك إن هنالك اتفاقا عاما على أن الهجمات الأولية على غزة والتكتيكات التي اتبعها الجيش الإسرائيلي تشتمل على خروقات فاضحة لمواثيق الأمم المتحدة ومعاهدات جينيف والقانون الدولي وقوانين حقوق الإنسان، وفقا للصحيفة.

ورأى فولك أن إسرائيل هي قوة محتلة وبالتالي فعليها الالتزام بواجباتها التي أقرت في معاهدة جينيف الرابعة، مشيرا إلى أن الحصار الذي تفرضه تل أبيب على غزة هو بعينه خرقا لوجباتها تجاه السكان المدنيين، حسب تعبيره.

ولفتت الصحيفة، وفقا لمصادرها، إلى أن المملكة المتحدة ستدرس طلب تشكيل لجنة من قبل محكمة العدل الدولية، إن تم تطرحه في الجلسة العمومية.

وتوصلت لجنة استشارية سابقة تابعة لمحكمة العدل الدولية إلى أن إسرائيل قامت باختراق القانون الدولي في أوقات سابقة. ورجحت الصحيفة أن تقاوم إسرائيل أي اتهامات قد توجه لها على أنها قوة محتلة. وكانت إسرائيل قد قالت في مراحل سابقة إن الاحتلال انتهى مع انسحاب قواتها من قطاع غزة عام 2005.

وكانت اللجنة الاستشارية قد أعلنت أن إنشاء إسرائيل للجدار الفاصل بينها والأراضي الفلسطينية يعد خرقا للقوانين الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

جدير بالذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك أصدر أوامره للجيش بتشكيل فريق من خبراء في الاستخبارات والقانون مهمتهم جمع أدلة متعلقة بعمليات القوات الإسرائيلية في قطاع غزة، لاستخدامها في الدفاع عن القادة العسكريين في حال تم رفع دعاوى قضائية ضدهم في المستقبل، حسبما ذكرت صحيفة جيروسلم بوست الأربعاء.

"معاناة لا سابق لها في غزة"

من جهة أخرى، ذكرت تسع جمعيات إسرائيلية للدفاع عن حقوق الإنسان الأربعاء إن الهجوم الإسرائيلي على القطاع تسبب في معاناة غير مسبوقة للفلسطينيين في غزة.

وأضافت الجمعيات في رسالة وجهتها إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت ووزير الدفاع أيهود باراك ومسؤولين عسكريين كبار إن "مستوى الضرر الذي لحق بالسكان المدنيين لم يسبق له مثيل".

واتهمت الجمعيات، وبينها بيتسليم واللجنة العامة ضد التعذيب وييش دين والفرع الإسرائيلي لمنظمة العفو الدولية، الجنود الاسرائيليين "باستخدام متعمد للقوة بصورة مدمرة مما أدى الى مقتل مئات من المدنيين لا دخل لهم في القتال حتى الآن."
XS
SM
MD
LG