Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي يجمد محادثاته المتعلقة بتطوير العلاقات مع إسرائيل بسبب الوضع في غزة


أعلن الإتحاد الأوروبي الأربعاء تجميد محادثاته مع إسرائيل حول تطوير العلاقات بين الجانبين، في ضوء العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وقال راميرو سيبريان-أوزال ممثل الإتحاد الأوروبي في مقابلة مع "راديو سوا" إن العمليات العسكرية التي تشنها إسرائيل في غزة تخالف جميع ما جاء في نص الاتفاق الذي توصل إليه الجانبان بشأن تطوير العلاقات، وأضاف:
"إن عدم الاستقرار في غزة، ومواصلة إطلاق الصواريخ على إسرائيل والرد العسكري الإسرائيلي الذي أدى إلى هذه الأزمة خلق أجواء غير إيجابية، ولقد أكدنا بوضوح للجانب الإسرائيلي أن الاتحاد الأوروبي يريد وقفا فوريا لإطلاق النار".

غير أن المبعوث الأوروبي الذي يزور إسرائيل حاليا أعرب عن أمله ألا يتسمر الوضع كما هو الآن، وأضاف:
" لقد أخذت السلطات الإسرائيلية بعين الاعتبار ما نتطلع لتحقيقه، وأنا على يقين أنهم سيتقيدون بمطالبنا في الوقت الذي تشهد المنطقة تحركا إقليميا ودوليا مكثفا، وأنا على يقين أنه سيتم إعلان وقف إطلاق النار بشكل دائم في غزة في المستقبل القريب".

وعن تلك المحادثات، قال سيريان-أوزال لـ"راديو سوا":
"لقد وافق الاتحاد الأوروبي، من حيث المبدأ على تطوير العلاقات مع إسرائيل، ووضعت فرنسا التي كانت ترأس الاتحاد عددا من النقاط التي يجب احترامها في نهاية العام الماضي صادق عليها الاتحاد ومن بينها تحسين الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في الأراضي الفلسطينية وقطاع غزة، وعلى إسرائيل الآن أن تؤكد احترامها للمطالب الأوروبية لمواصلة المحادثات المتعلقة بتطوير العلاقات بين الجانبين".
XS
SM
MD
LG