Accessibility links

الأسد يقول إن الحرب في غزة ستؤجج التطرف والإرهاب في العالم


اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" الأربعاء أن الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة سيؤجج التطرف والإرهاب في العالم العربي والإسلامي، على حد تعبير الرئيس الأسد.

وقال الأسد في مقابلة أجريت معه في دمشق إن أثار الحرب أكثر خطورة من الحرب نفسها، إنها تبذر بذور التطرف والإرهاب في المنطقة وفي العالمين العربي والإسلامي، وأضاف أن اليأس يغذي التطرف والتطرف ينتج عنه إرهاب.

وأكد الرئيس السوري أن بلاده تفعل كل ما بوسعها من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وتعمل مع آخرين ولاسيما فرنسا للتوصل إلى هذا الهدف، وأكد أن حماس وافقت على ضرورة التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار.

وأضاف لقد عملنا مع العديد من الدول وأهمها فرنسا مضيفا أن على الإسرائيليين احترام وقف إطلاق النار لكي يتوقف إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل.

وقال الأسد إن حماس يجب أن تكون طرفا في أي اتفاق سلام واسع بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وأضاف أنهم يتمتعون بالنفوذ، وهذا مهم للغاية، ولذلك يجب إشراكهم في أي تحرك وإلا فإنه لن ينجح.

وأوضح الأسد قائلا إننا لم نتوصل إلى سلام بعد والإسرائيليون لم يقدموا شيئا منذ بداية عملية السلام في عام 1991 وعليه فإنه إذا لم تقبل بشروط السلام، عليك أن تتوقع مقاومة.

وجاءت تصريحات الأسد في الوقت الذي تجاوز فيه عدد القتلى من الفلسطينيين الألف ووسط تزايد الدعوات الدولية لوقف الحرب في غزة المستمرة منذ 19 يوما والتي خلفت 4500 جريحا، طبقا لمصادر طبية فلسطينية.

وتردد الأربعاء أن حماس قبلت المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار، حسبما أفاد دبلوماسي مصري بارز قال إن القاهرة تنتظر الرد الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG