Accessibility links

تقرير حكومي أميركي يشير إلى فشل عقد لإعادة تأهيل قطاع النفط العراقي لتحقيق غاياته المرجوة


أشار تقرير حكومي أميركي إلى أن عقدا أميركيا لإعادة تأهيل القطاع النفطي في الجنوب العراقي بقيمة 722 مليون دولار اتسم بالكثير من التغييرات والتجاوزات وافتقد للإشراف وفشل في تنفيذ خطواته بمواعيدها المحددة.

حيث قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الأربعاء إن التقرير الذي أعده المفتش الأميركي الخاص لشؤون العراق أن الغرض من العقد، الذي نفذ بين عامي 2004 و 2008 ، كان يهدف لإعادة أعمار البني التحتية للقطاع النفطي جنوب العراق.

وأوضح التقرير أن العقد، الذي أشرف عليه لواء الهندسة في الجيش الأميركي وقيادة التعاقد المشتركة في العراق، وبلغت قيمته الكلية 722 مليونا، مولت الولايات المتحدة 562 مليونا منه، في حين تم تمويل الـ 160 مليون المتبقية من عائدات تصدير النفط العراقي، مشيرا إلى انه تم تنفيذه من قبل شركة KBR الأميركية.

واستنتج التقرير أن الشركة المنفذة للمشروع فشلت وأنها تأخرت في تنفيذ الخطوات في مواعيدها وتم تغييرها بشكل دائم والتقليل من أهميتها ومن ثم إلغائها وزيادة في الكلفة على مدى مدة المشروع.

كما أشار التقرير إلى أن الحكومة العراقية قد لا تقوم برعاية المشاريع التي تم أعمارها وكلفت مئات الملايين من الدولارات بالشكل المطلوب، ولا يبدو أنها ملتزمة بإكمال واستخدام بعضها، وفقا للصحيفة.

ولفت التقرير إلى أنه تم تعديل أحد عقود إعادة أعمار مصفى لإنتاج الغاز الطبيعي السائل في ميناء أم قصر 35 مرة وازدادت كلفته انجازه البالغة 147 مليون بـمقدار 10 ملايين دولار، مشيرا إلى انه تم إلغاء العقد في نهاية المطاف.

وشمل التقرير عدة أمثلة عن فشل شركة KBR بتقديم معلومات عن تكلفة المشاريع أو قدمت تقارير مالية تحوم حولها الشكوك.
XS
SM
MD
LG