Accessibility links

logo-print

نيويورك تايمز: حرب إسرائيل في غزة تضعف من شعبية قادة السلطة الفلسطينية وحركة فتح


قالت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الخميس إن العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة التي تهدف إلى إضعاف حركة حماس، قد يكون لها آثار عكسية وتؤدي إلى تهميش السلطة وحركة فتح.

وأشارت الصحيفة إلى أن شعبية حماس تزداد على حساب السلطة الفلسطينية كلما اشتدت الحملة الإسرائيلية في غزة.

ونقلت الصحيفة عن غسان الخطيب، وهو محلل فلسطيني مستقل في رام الله قوله إن السلطة الفلسطينية ستكون من الخاسرين في هذه الحرب.

وقال الخطيب أن اقتراح إسرائيل عودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة لتكون مسؤولة عن جهود إعادة البناء وحماية الحدود لقي انتقادات.

ووصف الخطيب أي دور للسلطة الفلسطينية في غزة بعد الحرب بالسخيف.

في المقابل، قالت الصحيفة إن إسرائيل نفسها لا تعلق آمالا كبيرة على دور كبير لفتح في غزة بعد الحرب.

في هذا الإطار، نقلت الصحيفة عن ييغال بالمور وهو متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية قوله "معظم هذه الأفكار غير واقعية."

وأشار بالمور إلى أن حماس تتمتع بنفوذ كبير في المجتمع الفلسطيني بغزة، ليس فقط كقوة مقاتلة، بل لأنها تقدم الكثير من الخدمات الاجتماعية، لافتا إلى أنه من المتوقع أن يبقى هذا النفوذ بشكل أو بآخر بعد انتهاء الحرب.
XS
SM
MD
LG