Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يواصل عملياته في غزة والقصف يطال مباني تأوي وسائل إعلام ومقر الأونروا


واصلت القوات الإسرائيلية عملياتها العسكرية في قطاع غزة لليوم العشرين، وتوغلت في مدينة غزة اليوم الخميس وقصفت أحياء مكتظة بالسكان بالمدفعية وارتفع عدد القتلى إلى 1073 كما وصل عدد الجرحى إلى نحو 5 آلاف، وطاول القصف أبنية تشغلها وسائل إعلام إضافة إلى مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وأصيب مصوران فلسطينيان يعملان في تلفزيون أبو ظبي في غارة جوية استهدفت مبنى في غزة يضم مكاتب عدد من وسائل الإعلام العربية والدولية منها وكالة رويترز وشبكتا فوكس وسكاي وقناتا العربية وMBC.

وشب حريق في مستشفى القدس التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بعدما أصيب بقذائف، على ما أفاد شهود ومسؤولون في المستشفى.

وللمرة الأولى منذ بدء العمليات توغلت عشرات الآليات المدرعة مدعومة بالطيران في وسط منطقة تل الهوى في جنوب غرب مدينة غزة وهي أول منطقة مكتظة بالسكان يدخلها الجيش الإسرائيلي.

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية أن 15 فلسطينيا على الأقل قتلوا في الهجمات الإسرائيلية اليوم الخميس. وأضافت هذه المصادر أن عدد القتلى الفلسطينيين في الهجمات الجوية والبرية الإسرائيلية ارتفع إلى 1055 قتيلا على الأقل، فيما أشارت جماعة حقوقية فلسطينية إلى أن بين القتلى 670 مدنيا. في المقابل، أعلنت إسرائيل عن مقتل 13 شخصا من بينهم 10 جنود وثلاثة مدنيين قتلوا بصواريخ أطلقتها حماس.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في تصريحات إذاعية إن القوات الإسرائيلية ستقاتل حتى آخر دقيقة.

وتركز معظم القصف في حي تل الهوا، وقالت الشرطة الإسرائيلية إن نحو 14 صاروخا أطلقت من غزة أصابت جنوب إسرائيل اليوم الخميس وسببت بعض الخسائر دون أن توقع إصابات.

كما أغار الطيران على شمال قطاع غزة وأدت إحدى الغارات إلى مقتل امرأة وأطفالها الثلاثة وشابة في بيت لاهيا، بحسب مصادر طبية فلسطينية.

وفي هذه الأثناء، أعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جاكوب كيلنبرغر أن الوضع الإنساني في القطاع مروع، في حين اعتبرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أمس الأربعاء أن مقتل أكثر من 300 طفل جراء الحرب في غزة غير مقبول.

XS
SM
MD
LG