Accessibility links

logo-print

جلعاد ينهي محادثاته في القاهرة وإسرائيل تنفي التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في غزة


نفى المتحدث باسم رئاسة الوزراء الإسرائيلية مارك ريغيف اليوم الخميس الأنباء التي أشارت إلى أن إسرائيل وافقت على المبادرة المصرية لوقف الحرب في قطاع غزة.

وقال ريغيف لوكالة الصحافة الفرنسية إن إسرائيل لم تتخذ حتى الساعة قرارا بشأن المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وكان التلفزيون المصري قد قال نقلا عن مصدر مصري مسؤول اليوم الخميس أن إسرائيل أعطت ردا إيجابيا على المبادرة المصرية التي تهدف إلى وقف إطلاق النار في غزة، وذلك إثر مغادرة المفاوض الإسرائيلي عاموس جلعاد القاهرة.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن جلعاد أجرى محادثات في مصر مع مدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان حول وقف لإطلاق النار في قطاع غزة.

وبحث جلعاد مع سليمان اقتراحا تقدمت به مصر يقوم على تكرار مطالب حركة حماس بأن تسحب إسرائيل قواتها وترفع الحصار الذي تفرضه منذ فترة طويلة على القطاع الساحلي.

وكان المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف قد أكد أن جلعاد بحث في القاهرة المبادرة المصرية بشأن وقف إطلاق النار في غزة.

وأضاف ريغيف "هناك زخم في هذه المحادثات ونأمل التوصل إلى حل يرتكز على وقف كلي لإطلاق النار من قبل حماس على إسرائيل، وعلى مقاطعة الجهات لمنع حماس من إعادة التسلح بشكل نهائي."

ومن المتوقع أن يعرض جلعاد نتائج محادثاته اليوم الخميس على رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ووزير الدفاع إيهود باراك ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني.

يذكر أنه في حال قبلت إسرائيل المبادرة المصرية، يمكن التصويت عليها في الحكومة الأمنية الإسرائيلية المصغرة وطرحها أمام الحكومة خلال الأيام المقبلة، حسب الإذاعة الإسرائيلية العامة.
XS
SM
MD
LG