Accessibility links

أولمرت يعلن أن واشنطن ستوقع اتفاقا مع إسرائيل لمنع حماس من التسلح بعد وقف إطلاق النار


أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أبلغت إيهود أولمرت اليوم الخميس بأن واشنطن ستوقع اتفاقا بشأن إجراءات لمنع حركة حماس من إعادة التسلح بعد وقف إطلاق النار، وهو أحد المطالب الرئيسية لإنهاء الهجمات التي تشنها إسرائيل على القطاع.

وقال مكتب أولمرت في بيان إن رايس أشارت إلى أن الولايات المتحدة ستكون مستعدة للمساعدة في حل مشكلة التهريب وتوقيع مذكرة تفاهم مع إسرائيل بهذا الخصوص.

وأوفدت إسرائيل أحد كبار مساعدي وزيرة الخارجية أهارون أبراموفيتش إلى واشنطن لبحث اقتراح لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر لم تسمه قوله إنه من المتوقع أن يطلب أبراموفيتش من الولايات المتحدة التحرك من أجل إنهاء عمليات تهريب الأسلحة الإيرانية إلى قطاع غزة حتى قبل أن تصل إلى شبه جزيرة سيناء، إضافة إلى تعزيز عمليات المراقبة البرية والبحرية والجوية لوقف عمليات التهريب.

وأضاف المصدر أن إسرائيل تأمل كذلك في أن تزيد الولايات المتحدة والدول الأوروبية مثل ألمانيا، تعاونها التكنولوجي مع مصر لرصد الأنفاق التي تقع تحت المنطقة الحدودية بين مصر وغزة.

وتوقع المصدر نفسه أن يطلب أبراموفيتش من الولايات المتحدة التحرك من اجل إنهاء عمليات تهريب الأسلحة الإيرانية إلى قطاع غزة حتى قبل أن تصل إلى شبه جزيرة سيناء. وأكد على ضرورة أن تضغط واشنطن على إيران في هذا المجال وكذلك على عدد من الدول الأخرى التي يمر السلاح عبرها خاصة السودان.

التعاون الأمني الاستخباراتي

وفي السياق نفسه، كشفت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الخميس أن الولايات المتحدة وإسرائيل تشارفان على التوصل إلى اتفاق من شأنه منع تهريب السلاح إلى قطاع غزة.

وأشارت الصحيفة إلى وجود مذكرة تفاهم بين الولايات المتحدة وإسرائيل حول التعاون الأمني والاستخباراتي تهدف إلى مواجهة عمليات تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة، وكشفت عن صياغة هذا الاتفاق حاليا وربما قد يتم التوقيع عليه غدا الجمعة.

وقال الصحيفة إنه في حال التوصل إلى هذا الاتفاق فإن وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ستتوجه إلى واشنطن للتوقيع عليه.

وذكرت هآرتس أن أبراموفيتش سيلتقي في واشنطن مسؤولين في وزارة الخارجية وفي البيت الأبيض ووزارة الدفاع وأجهزة الاستخبارات الأميركية، وذلك في مسعى للتوصل إلى ضمانات خطية من الولايات المتحدة للتصرف بنطاق أكبر في لمنع تهريب السلاح.

وفي السياق نفسه، ذكرت وكالة رويترز أن مسؤولين إسرائيليين لم تكشف عن هويتهم، قالوا إن إسرائيل ترغب في التوصل إلى اتفاق مع واشنطن بشأن ضمانات أمنية إقليمية ودولية تدعم الجهود المصرية الرامية لتأمين عدم إعادة حماس تزويد ترسانتها.

وأضاف هؤلاء المسؤولين أن الولايات المتحدة والقوى الأوروبية ستلتزم بإمداد مصر بالخبراء والتكنولوجيا الجديدة لمكافحة التهريب.
XS
SM
MD
LG