Accessibility links

بوش يدافع عن سياساته الخارجية في خطابه الأخير ويؤكد أنه يترك عالما أكثر حرية


حث الرئيس بوش الأميركيين اليوم الخميس على مواصلة انخراطهم في العالم بثقة وشفافية. وقال في كلمة بمناسبة انتهاء ولايته في وزارة الخارجية إن إدارته حققت إنجازات عدة في مجال العلاقات الخارجية في سنواتها الثمانية.

وأعلن بوش أنه يترك خلفه عالما أكثر حرية، وقال إن الولايات المتحدة وقفت في عهده إلى جانب منشقين وإلى جانب ديموقراطيات ناشئة الشرق الأوسط.

وأضاف أن إدارته عرضت رؤية وجود دولتين ديموقراطيتين فلسطينية وإسرائيلية تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وأمان؛ و في آسيا، عمقت التحالف مع أصدقاء قدامى مثل اليابان وكوريا الجنوبية، كما عمقت العلاقات مع الصين.

وقال بوش "لا أعلم إن كان ذلك دقيقا تاريخيا إلا أنه ربما كانت إدارتي هي الإدارة الوحيدة التي تمتعت بعلاقات جيدة مع هذه البلدان الثلاث في الوقت نفسه."

وذكر بوش أن الولايات المتحدة أنشأت في عهده شراكة تاريخية وإستراتجية مع الهند.

وأضاف "في أوروبا وسعنا حلف شمال الأطلسي، ليشمل ديموقراطيات جديدة كدول البلقان، وعملنا بشكل جماعي فيما يتعلق بإيران، وكوريا الشمالية؛ وفي أفريقيا حاولنا تقديم المساعدة لحل نزاعات قديمة وتشكيل شراكات جديدة لمكافحة المرض والجوع."

واعتبر بوش الذي تنتهي ولايته الرئاسية الثلاثاء في الساعة 12 ظهراً بالتوقيت المحلي لواشنطن أن كل العاملين في وزارة الخارجية يستطيعون التباهي بالعمل الذي تحقق خلال ثمانية أعوام.
XS
SM
MD
LG