Accessibility links

logo-print

وزير خارجية تركيا ينتقد إسرائيل لتجاهلها المطالب الدولية بوقف الحرب في غزة


انتقد علي باباجان وزير الخارجية التركية الخميس إسرائيل بشدة لتجاهلها المطالب الدولية بوقف حربها في قطاع غزة وقال إن إسرائيل ما كانت لتواصل هجماتها لولا الدعم من بعض الأطراف الدولية.

وقالت وكالة أنباء اناضول التركية الرسمية إن باباجان الذي يقوم بزيارة للبوسنة صرح للصحافيين بأنه يتعين على العالم أجمع ان يطالب إسرائيل بوضوح أن تكف يدها عن غزة..لقد فاق عدد الضحايا الفلسطينيين في غزة ألف قتيل.

وقال إن ما يجري في غزة يفرض على بعض الدول أن تتخذ الآن خطوات فعالة لايقاف المأساة في غزة مضيفا أن تركيا أخذت على عاتقها السعي الحثيث لوضع حد لهذه المأساة، على حد قوله.

وأوضح باباجان أن وفدا تركيا يقوم بجولات مكوكية بين القاهرة ودمشق بحثا عن حل يفضي لوقف فوري لاطلاق النار في القطاع ويرفع الحصار الإسرائيلي عن أهالي غزة وفتح المعابر أمام المساعدات ومواد الاغاثة الإنسانية.

وطبقا لما ذكرته وكالة الأنباء التركية فقد اتهم باباجان دولا لم يسمها بانها تقدم دعما مباشرا لاسرائيل التي تضرب عرض الحائط قرار مجلس الأمن الدولي 1860 الداعي لوقف اطلاق النار فورا وقال إن الأمر لا يحتاج إلى تسمية هذه الدول فالكل يعرف جيدا الدول التي أعطت الضوء الاخضر لاسرائيل لتمضي في هجماتها.

وأضاف ردا على سؤال حول ما إذا كان يقصد الولايات المتحدة في حديثه للصحافيين أنه يتعين على إسرائيل أن تعلم أنه لا يوجد ضوء اخضر..كل الاضواء يجب أن تكون أمامها حمراء.

ونفى باباجان ما رددته تقارير اخبارية عن تحضيرات لعقد لقاء قمة ثلاثية بشأن غزة تجمع رئيس الوزراء التركي والرئيسين المصري والفرنسي في القاهرة في الـ 20 من الشهر الجاري وقال إن لقاء كهذا لم يطرح على الإطلاق.

وأكد أن الوضع في غزة وصل إلى منحى لم يعد بامكان أحد الاصرار عليه داعيا كل الأطراف المتقاتلة إلى تنحية السلاح جانبا وافساح المجال أمام الجهود الدبلوماسية للتوصل إلى هدنة دائمة.

وكانت الخارجية التركية قد أعربت عن الحزن والقلق الشديدين حيال تصاعد القتال في غزة بخاصة بعد استهداف الغارات الجوية الاسرائيلية المتواصلة على القطاع مباني للامم المتحدة ومكاتب لوسائل اعلام أجنبية.
XS
SM
MD
LG