Accessibility links

logo-print

الإجهاد النفسي يصيب الرجال بالجلطة أكثر من النساء


أكدت دراسة جديدة مخاوف أبداها باحثون منذ فترة طويلة وهي أن العمل الذي يتطلب جهداً جسدياً وضغطاً نفسياً كبيرين يمكن أن يضاعف خطر إصابة الرجال بالجلطة الدماغية أكثر من النساء.

وذكرت الدراسة التي نشرت في "مجلة ارشيف الطب الباطني" أنه تبين للباحثين اليابانيين أن النساء اللواتي يعملن ضمن ظروف ضاغطة قد لا يتعرضن لمستوي هذا الخطر نفسه.

وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد الاطلاع علي السجلات الطبية لحوالي 6553 موظفا يقومون بأعمال مكتبية خلال فترة 11 سنة حيث تبين أن 147 من هؤلاء عانوا من الجلطة الدماغية خلال هذه الفترة.

وأشارت الدراسة إلى عاملين رئيسيين يقرران مدي تعرض الموظفين للضغط النفسي والبدني خلال العمل يتعلقان بمتطلبات العمل وسيطرتهم علي حياتهم العملية يوماً بيوم.

وأضافت أن الموظفين الذين يقومون بوظائف تتطلب جهداً كبيراً ولديهم سيطرة ثانوية علي ما يقومون به معرضون للإصابة بالجلطة الدماغية مرتين أكثر من نظرائهم الذين يقومون بأعمال لا تتطلب سوي إجهاد نفسي وبدني خفيف.

ولفتت الدراسة التي أعدها الدكتور أكيزومي تسوتسومي من الصحة الحرفية والبيئية في طوكيو إلى أن النساء اللواتي يقمن بأعمال تعرضهن للضغط النفسي والبدني أقل عرضة من الرجال للإصابة بالجلطة الدماغية.
XS
SM
MD
LG