Accessibility links

logo-print

مطرب أميركي يغني لدعم الفلسطينيين في قطاع غزة


فاجأ المغني الأميركي مايكل هارت العالم بأغنية تدعم الفلسطينيين في قطاع غزة، رافضاً بكلماته الهجمات الإسرائيلية على القطاع من خلال عبارات أطلقها وتفاعل معها عدد كبير من الرافضين للسياسات الإسرائيلية حول العالم .

وجاء نمط هذه الأغنية كحكاية مغايرة للأغاني الشعبية في قالب روائي غنائي بإيقاعاته المميزة التي تعكس حزناً دفيناً، وتضميناته الفريدة، وتكراره المؤثر عن ما يتعرض له أهل فلسطين.

وتعبر الأغنية عن تعاطف كبير ومعبر مع الفلسطينيين وتركز على جوهر المعاناة من خلال عبارات ترفض الهجمات على المدنيين كعبارات " قد تحرقون مساجدنا ومنازلنا ومدارسنا" ويؤكد المغني في الجزء الأخير على صمود الفلسطينيين من أجل أرضهم وحقوقهم المشروعة وفقا للقرارات الدولية.

واستخدم المغني خلال إطلاق أغنيته على طريقة الفيديو كليب بعضا من صور معاناة الفلسطينيين تحت القصف إذ جسدت الأغنية استهلالاً للحظة بالغة التأثير، تختصر المشهد الدرامي وتكثفه من خلال عناصره الرئيسة المؤثرة، على نحو يبرز عنف الهجمات والغارات التي حصدت أرواح عدد كبير من الأبرياء.

XS
SM
MD
LG