Accessibility links

النجيفي يطالب بإرسال قوات حكومية إلى الموصل لضمان نزاهة الانتخابات


حذر النائب أسامة النجيفي عن القائمة العراقية من احتمال التلاعب بنتائج الانتخابات المحلية في الموصل، داعيا الحكومة إلى إرسال قوات لحماية العملية الانتخابية فيها، في حين عزا نائب عن كتلة التحالف الكردستاني تصريحات النجيفي إلى الخوف من نتائج الانتخابات، على حد قوله.

وأوضح النجيفي في حديث مع "راديو سوا" قوله: "طلبنا من رئيس الوزراء والوزراء الأمنيين إرسال قوات لحماية الانتخابات وحماية المرشحين والناخبين، وحتى الآن لم يصل شيء لتلك المناطق. ونأمل أن ينفذوا ذلك قبل الانتخابات، وإلا فإن ربع الأصوات في تلك المناطق سيتم تزويرها".

من جانبه وصف عبدالباري زيباري النائب عن كتلة التحالف الكردستاني تلك الاتهامات بأنها باطلة وتهدف إلى الإساءة لسمعة المؤسسات العراقية، على حد قوله:

"اعتقد بأن السجالات التي كان البعض يثيرها أوصلت قناعة للمواطنين بأنها اتهامات باطلة، أما اللجوء إلى هذا فأعتقد بأنها أما لتشويه سمعة الأجهزة العراقية مثل مفوضية الانتخابات أو للتشكيك والتخوف من نتائج الانتخابات، فيستبقونها بهذه الاتهامات".

وكان نواب عن محافظة نينوى في البرلمان قد أشاروا إلى أن مدينة الموصل مستعدة لإجراء الانتخابات بعد إرسال الحكومة قوات إسناد أسهمت في تحسن الوضع الأمني، فيما أكد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دي مستورا أن الوضع الامني في العراق ملائم بشكل كبير لإجراء الانتخابات المحلية المقبلة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG