Accessibility links

logo-print

التوافق تؤكد أن مرشحها يحظى بتأييد أطراف أساسية في البرلمان


أكدت النائبة عن جبهة التوافق تيسير المشهداني أن مرشح الجبهة لرئاسة البرلمان يحظى بتأييد كتلة التحالف الكردستاني وأطراف أساسية في الائتلاف الموحد.

وألمحت المشهداني إلى وجود مخاوف لدى حزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي إزاء ترشيح الجبهة النائب عن الحزب الإسلامي إياد السامرائي كرئيس لمجلس النواب.

وشددت المشهداني في حديث مع "راديو سوا" على عدم وجود نية لدى الجبهة لسحب الثقة عن الحكومة، وقالت: "نطمئن حزب الدعوة بأننا سائرون نحو بناء المؤسسات الدستورية العراقية وليس إسقاط جهة سياسية، ويهمنا إصلاح العملية السياسية".

وأكدت المشهداني على أن مرشح الجبهة إياد السامرائي يحظى بموافقة وتأييد من قبل المجلس الأعلى ومكونات الائتلاف الأخرى، فضلا عن التحالف الكردستاني، وأوضحت قولها: "بشكل عام، المجلس الأعلى والتحالف الكردستاني أجد لديهما قبولا لإياد السامرائي، وهناك مباحثات وحراك ما بين التوافق وحزب الدعوة لأنه قد تكون هنالك تخوفات وهو أمر مطروح في العمل السياسي".

وكان رئيس مجلس النواب المستقيل محمود المشهداني قد حذر من مخطط لسحب الثقة عن حكومة المالكي، في وقت أكد فيه نواب مقربون من المالكي أن المشهداني دفع ثمن رفضه سحب الثقة عن الحكومة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG