Accessibility links

الرئيس بوش يقول إن قراراته كانت تتم بموجب المصلحة العليا للبلاد


قال الرئيس الأميركي جورج بوش السبت إنه يغادر البيت الأبيض فخورا بالحصيلة التي حققها، ومقتنعا بأنه تصرف بما أملاه عليه ضميره.

وأوضح بوش في كلمته الإذاعية الأخيرة "واجهت صعوبات على غرار جميع الذين تولوا هذا المنصب قبلي. ثمة أمور كنت سأقوم بها بطريقة مختلفة لو توافرت لدي الإمكانية. لكني دائما ما تصرفت عملا بوحي من المصلحة العليا لبلادنا. لقد تصرفت بما أملاه علي ضميري وقمت بما كنت اعتقد انه الصواب".

وأضاف بوش الذي أمضى ثماني سنوات مثيرة للجدل في الرئاسة "يمكن إلا تكونوا موافقين على بعض القرارات الصعبة التي اتخذتها. لكني دائما ما كنت مستعدا لاتخاذ القرارات الصعبة وآمل في أن تتفقوا معي على ذلك".

وقال بوش انه ولورا سينضمان الثلاثاء يوم تولي باراك اوباما زمام الحكم "إلى جميع الأميركيين لتقديم تمنياتنا بالنجاح للرئيس اوباما وزوجته ميشيل وابنتيهما الرائعتين".

وأكد "ثم نعود إلى تكساس للقاء عائلتينا وأصدقائنا. وسأترك منصبي فخورا بالحصيلة التي حققتها إدارتي. وسأبقى فخورا بالفرصة التي أتيحت لي لأكون رئيس اكبر بلد في العالم".

وقد توجه بوش الجمعة إلى كامب ديفيد ليمضي فيه آخر عطلة أسبوعية مع عائلته والمقربين. وسيعود الأحد إلى واشنطن، على إلا يقوم بأي نشاط إلى حين استقبال اوباما الثلاثاء في البيت الأبيض.

وبعد أن يحضر حفل التنصيب سيتوجه إلى تكساس.
XS
SM
MD
LG