Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

الفصام والاضطراب الثنائي القطب يتقاسمان جذورا جينية


قال باحثون إن اضطراب انفصام الشخصية أو الفصام والاضطراب الثنائي القطب يتقاسمان جذورا جينية علي نحو يوحي بأن الحالتين ربما تكونان عرضين مختلفين لمرض واحد.

والاضطراب ثنائي القطب كان يعرف فيما مضي باسم الاضطراب الاكتئابي الهوسي أو الاكتئاب الهستيري وهو شكل من أشكال الاكتئاب يحدث فيه تناوب بين فترات من الاكتئاب العميق وأخري من النشاط الزائد والبهجة غير الطبيعية (الهوس).


وتستخدم بعض العقاقير مثل سيروكول الذي نتتجه شركة استرا زينيكا وزيبريكسا الذي تنتجه شركة أيلي ليلي بالفعل في علاج كل من المرضين وهناك جدل واسع النطاق في حقل الطب النفسي بشأن ما إذا كانا يمثلان امتدادا مرضيا واحدا.

والآن يوضح باحثون سويديون ان هناك صلات موروثة قوية ومتشابكة بين كل من الحالتين.

وجد تحليل شمل تسعة ملايين شخص سويدي علي مدار 30 عاما أقارب من المصابين بالشيزوفرينيا او الاضطراب ثنائي القطب لديهم مخاطر متزايدة لكل من الحالتين بينما هناك دليل من أخوة مشتركين في احد الآباء يشير إلى أن هذا الأثر ناجم عن عوامل جينية.


وقال بول ليشتينشتاين وزملاء في معهد كارولينسكا في ستوكهولم في دورية لانست الطبية إن العلماء أظهروا دليلا علي أن اضطرابي الشيزوفرينيا وثنائي القطب أصلهما جيني.

وقال مايكل أوين ونيك كراديك من جامعة كارديف البريطانية إن هذه النتائج ركزت علي الحاجة إلى تقييم جديد لعلوم الأمراض النفسية.
XS
SM
MD
LG