Accessibility links

logo-print

وزارة الصحة الكندية تحذر من استخدام البوتوكس


حذرت وزارة الصحة الكندية من استخدام مادة البوتوكس مشددة أن لها آثارا خطيرة وقاتلة.

وقالت الوزارة في بيان إن هناك خطر انتشار هذه المادة إلى أجزاء أخرى من الجسم غير الموضع الذي حقنت فيه.

وأضافت الوزارة أن ضعفا في العضلات ومشاكل في الابتلاع والالتهاب الرئوي ومشاكل في النطق والجهاز التنفسي كلها عوارض ممكنة لانتشار هذه المادة في الجسم والتي يمكن أن تكون قاتلة.

وأضافت الوزارة أن هذه الأعراض ستسجل اعتبارا من الآن على عبوات البوتوكس مشيرة إلى انه لم يتم إلى هذا اليوم تسجيل أي من هذه الحالات.

وكانت وزارة الغذاء والدواء الأميركية قد حذرت من هذه الظاهرة في فبراير/شباط 2008.

ونصحت الوزارة الكندية الأشخاص الذين كانوا يعانون من مشاكل في الجهاز العصبي وصعوبات في الابتلاع ومشاكل في الجهاز التنفسي بتوخي أقصى درجات الحذر لدى استخدام هذه المادة.

كشفت اسبوعية "فوكس" الالمانية في أغسطس/آب 2008 أن الوكالة الأوروبية للأدوية أحصت أكثر من 600 حالة أشخاص حقنوا بمادة البوتوكس وكان لها آثار سلبية جدية، أدت 28 حالة إلى الوفاة.

وتستخدم مادة البوتوكس من قبل ملايين الأشخاص في العالم لأغراض تجميلية لإخفاء التجاعيد. لكن البوتوكس أصلا مادة سامة أكثر من الزرنيخ.

والبوتوكس او سم البخص تفرزه البكتيريا المسببة بحالة التسمم بالبخص وهو مرض قاتل يمكن الإصابة به لدى تناول أغذية معلبة فاسدة.
XS
SM
MD
LG