Accessibility links

logo-print

بان كي مون يدعو لوقف إطلاق النار فورا في قطاع غزة ويقر بان الوضع لا يمكن حله عسكريا


دعا بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة السبت في كلمة ألقاها أمام البرلمان اللبناني إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، مشيرا إلى أن الوضع لا يمكن حله عسكريا.

وقال بان إن الهدف من الجولة التي يقوم بها في الشرق الأوسط "إعطاء دفع للجهود الدبلوماسية للتوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة والحث على تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي1860 وتأمين وصول مساعدات فورية عاجلة من دون قيود إلى الذين يحتاجونه بشكل ملح جدا".

وأضاف أن "الأولوية المطلقة بالنسبة إلينا الآن تكمن في إنقاذ الأرواح عن طريق وضع حد للعنف عبر وقف فوري لإطلاق النار".

وتابع "علينا أن نتذكر أن لا حل عسكريا للتحديات التي تواجهها هذه المنطقة، والحلول السياسية ملحة، وهي الحلول الوحيدة التي يمكن أن يعول عليها".

بان : لم يعد لدينا وقت نضيعه

وأشار إلى أن "مستوى العنف في غزة لم يعرف له مثيل منذ عقود"، مضيفا "لم يعد لدينا وقت نضيعه، ونطلب وقفا فوريا لإطلاق النار".

وتابع "على حماس أن تتوقف عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل، وعلى إسرائيل أن توقف هجومها على غزة وان تسحب قواتها".

ورأى بان كي مون انه لم يعد في الإمكان بعد اليوم تجاهل "جذور الأزمة الحالية"، مضيفا أن على إسرائيل أن "تنهي احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية التي بدأت في1967 "، ومشددا على وجوب التوصل إلى حلول "لكل المسائل في عملية السلام من دون استثناء".

وكان بان أجرى محادثات قبل الظهر مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي انتقد في كلمة ألقاها في البرلمان موقف الأمم المتحدة من النزاع في غزة، معتبرا أن الولايات المتحدة تتحكم عبر حق النقض الفيتو في مجلس الأمن بالقرارات الدولية.

XS
SM
MD
LG