Accessibility links

هجوم قرب قاعدة عسكرية أميركية في أفغانستان يسفر عن مقتل واصابة 34 شخصا


قال مسؤولون وشهود عيان إن هجوما انتحاريا أسفر عن مقتل أربعة مدنيين أفغان وإصابة 30 آخرين، وقد وقع الهجوم خارج قاعدة عسكرية أميركية والسفارة الألمانية بالعاصمة الأفغانية كابل.

من جهته، أوضح الجيش الأميركي في بيان أن جنديا أميركيا قضى متأثرا بجروحه وأصيب مدني أميركي جراء الانفجار الذي وقع قرب المعسكر الأميركي.

وكان الجيش الأميركي أفاد صباحا أن اثنين من جنوده قتلا وأصيب 12 آخرون، قبل أن ينفي مقتل أي جندي.

أما السلطات الألمانية فأشارت إلى إصابة العديد من موظفي سفارتها في كابل التي وقع الهجوم قبالة مبناها.

وقال شاهد عيان إن النار اشتعلت في صهريج ضخم وعدة سيارات في مكان الانفجار وظهرت بقع من الدم على الأرض أثناء قيام الشرطة بنقل ثلاث جثث لمدنيين وعدة جرحى إلى المستشفيات القريبة.

وقال مسؤولون في مستشفى إن 14 مصابا من المدنيين نقلوا إلى مستشفى الطوارئ القريب وان أحدهم توفي في الطريق.

وقد وقع الهجوم في طريق عليه حواجز إسمنتية مرتفعة للوقاية من الانفجاريات يصل بين السفارة الألمانية وقاعدة حيث يقع مقر وحدة أميركية تتولى تدريب الجيش والشرطة الأفغانية. ويقع القصر الرئاسي الأفغاني ومقر الأمم المتحدة بأفغانستان خلف القاعدة مباشرة.

وقال متحدث باسم القوة الأميركية المتمركزة في القاعدة المذكورة إن ثلاثة جنود نقلوا إلى مستشفى عسكري في باغرام القاعدة الأميركية الرئيسية الواقعة شمالي كابل.

ألمانيا تؤكد عدم الرضوخ للإرهاب

هذا وقد أدان وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير الاعتداء الذي نفذ السبت في كابل وأدى إلى إصابة موظفين في السفارة الألمانية مؤكدا ان ألمانيا لن ترضخ للإرهاب وهي ماضية في احترام التزاماتها في أفغانستان. وقال في بيان "أدين بأشد العبارات هذا العمل البربري الجبان".

وأضاف "لكن ألمانيا ماضية في تطبيق تعهداتها في أفغانستان. لن نرضخ للإرهاب وسنواصل تقديم المساعدة للشعب الأفغاني".

وبحسب متحدث باسم وزارة الخارجية أدى الاعتداء إلى إصابة عدد من العاملين في السفارة الألمانية في كابل وإلحاق "أضرار مادية جسيمة" بالمبنى.

وأوضح ان خلية أزمة شكلت وان جنودا في الجيش الألماني أتوا لتعزيز التدابير الأمنية حول المبنى.
XS
SM
MD
LG