Accessibility links

logo-print

الرئيسان الفرنسي والمصري سيترأسان قمة دولية في شرم الشيخ لبحث الوضع في المنطقة


أعلن الاليزيه السبت أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيترأس مع الرئيس المصري حسني مبارك القمة الدولية المزمع عقدها الأحد في شرم الشيخ لبحث الوضع في الشرق الأوسط بعد ثلاثة أسابيع من الهجوم الاسرائيلي على غزة.

وأوضح بيان للرئاسة الفرنسية ان الرئيس ساركوزي "تباحث هاتفيا اليوم مع الرئيس المصري حسني مبارك الذي دعاه إلى المشاركة في ترؤس القمة الدولية التي ستعقد الأحد 18 يناير/ كانون الثاني في إطار المبادرة الفرنسية المصرية والتي سيحضرها خاصة المستشارة الألمانية انغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني غوردن براون".

وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس نيكولاس ساركوزي سيجتمع مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت في القدس بعد اشتراكه في رئاسة القمة التي تستضيفها مصر الأحد لبحث النزاع في غزة.

ألمانيا تؤكد انعقاد القمة

وقد اكدت ألمانيا أيضا السبت انعقاد قمة حول غزة الأحد في شرم الشيخ وقال متحدث باسم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل أن الاخيرة ستشارك فيها.

وأعلن مساعد المتحدث باسم الحكومة الألمانية توماس شتيغ "أن المستشارة انغيلا ميركل ستشارك الأحد في القمة حول غزة وستنتقل لاحقا إلى تل أبيب لمقابلة رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت".

وقد دعت مصر قادة أجانب وخصوصا من أوروبا، ولكن من دون الإسرائيليين والفلسطينيين، إلى المشاركة في قمة حول غزة تعقد الأحد في شرم الشيخ، كما أفادت مصادر دبلوماسية في القاهرة في وقت سابق.
XS
SM
MD
LG