Accessibility links

علاوي من البصرة يدعو إلى تعزيز العلاقات مع إيران


دعا رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي في مؤتمر صحافي عقده بعد وصوله إلى مدينة البصرة صباح السبت في زيارة هي الثانية له منذ عام 2003، إلى ترسيخ العلاقات الثنائية بين العراق وإيران بشرط وقف التدخلات الإيرانية الخطيرة في الشؤون الداخلية للعراق على حد قوله.

إذ قال: "نحن عندما تبدر منا ملاحظات حول هذه الدولة او تلك ومنها على إيران لا يعني هذا إننا في الصف المعادي لتلك الدول وانما على العكس نحن نحاول ونرغب في اقامة علاقات متوازية ومتوازنة مع كل دول الجوار من دون استثناء ومنها ايران لكن من دون التدخل في شؤوننا الداخلية لأننا لا نسمح لأنفسنا أن نتدخل في الشأن الداخلي الإيراني، ويجب أن لا نسمح لإيران أن تتدخل في شؤوننا الداخلية، ولهذا السبب اذا احترمنا هذا الموضوع سوف تكون العلاقات بين العراق وايران متميزة وايجابية تقوم على التواصل الاقتصادي والتكافؤ، ويجب أن نعتبر أن استقرار العراق سوف يؤدي إلى استقرار المنطقة ونجاح المنطقة".

وأعرب علاوي عن أمله بأن تكون الانتخابات القادمة خالية من الخروقات وقال إن الانتخابات السابقة كانت نتائجها لا تعبر عن ارادة المواطنين بسبب الخروقات الكثيرة التي رافقتها:

"أنا اليوم شاهدت معالم غير المعالم التي شاهدتها في زيارتي السابقة إلى البصرة، حيث شاهدت معالم مشجعة ومفرحة كثيراً توحي بأن البصرة أخذت تعود إلى طبيعتها. أما بالنسبة إلى الانتخابات فإن الانتخابات السابقة شابتها الكثير من المخالفات والخروقات التي بلغت حد القتل والاعتقال، والآن نأمل أن تتعزز التجربة الديموقراطية باتجاهات صحيحة وخالية من القوة والعنف او استخدام النفوذ الداخلي والخارجي خصوصاً في اثناء الانتخابات".

وبحسب المرشح عن قائمة حركة الوفاق الوطني في البصرة الدكتور حامد الظالمي فإن زيارة إياد علاوي تندرج ضمن إطار الترويج الانتخابي لقائمة الحركة التي تمكنت في الانتخابات السابقة من الفوز بأربعة مقاعد في مجلس محافظة البصرة الذي ينتمي معظم اعضاءه إلى حركات وأحزاب إسلامية.
XS
SM
MD
LG